اقـتصــاديـة

سقوط مقاتلتين أرمينيتين إثر اصطامهما بجبل

 

قال مستشار الرئيس الأذربيجاني، حكمت حاجييف، إن مقاتلتين أرمينيتين من طراز “سو-25″، سقطتا أمس الثلاثاء، إثر اصطدامهما بجبل.

 

وأضاف المسؤول الأذربيجاني في تصريحات إعلامية، الأربعاء، أن الحكومة الأرمينية لا تقدم معلومات صحيحة لشعبها.

ونفى حاجييف صحة ادعاءات أرمينيا التي زعمت فيها سقوط طائرة تابعة لجيشها من طراز “سو-25″، بنيران مقاتلة تركية من طراز “إف-16”.

 

ووصف مزاعم أرمينيا بهذا الخصوص بـ “المضللة”، داعياً إياها إلى الكشف عن مصير المقاتلة وطيارها، بدلاً من توجيه الاتهامات.

وتناقلت وسائل إعلام محلية أرمينية، الإثنين، خبرا مفاده أن طائرة “إف-16” تركية أسقطت طائرة تابعة للجيش الأرميني.

واندلعت اشتباكات على خط الجبهة بين البلدين، الأحد، إثر إطلاق الجيش الأرميني النار بكثافة على مواقع سكنية في قرى أذربيجانية، ما أوقع خسائر بين المدنيين، وألحق دمارا كبيرا بالبنية التحتية المدنية، بحسب وزارة الدفاع الأذربيجانية.

وردا على العدوان، نشرت وزارة الدفاع الأذربيجانية، الأحد، مشاهد توثق تدمير قواتها مستودع ذخائر للجيش الأرميني.

وتحتل أرمينيا، منذ عام 1992، نحو 20 بالمئة من الأراضي الأذربيجانية، التي تضم إقليم “قره باغ” (يتكون من 5 محافظات)، و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي “آغدام” و”فضولي”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق