أخــبـار مـحـلـيـة

سكان إسطنبول يؤجلون عطلتهم للمشاركة في إعادة الانتخابات 23 يونيو

قام سكان إسطنبول، الذين استفادوا من صفقات الحجز المبكر، واشتروا رحلات سياحية في 23 يونيو/ حزيران، بتأجيل عطلتهم من أجل الذهاب إلى صناديق الاقتراع، لإعادة انتخابات بلدية مدينة إسطنبول.

قال “فيروز باغليكايا”، رئيس رابطة وكالات السفر التركية “تورساب”، عقب إعلان الهيئة العليا للانتخابات في تركيا، إعادة انتخابات بلدية إسطنبول في 23 يونيو، إن وكالات السفر تواجه طلبات من المواطنين لتغيير أو إلغاء الحجوزات المبكرة.

وأكد “باغليكايا”، أن حوالي 90 في المئة من الأشخاص الذين وضعوا خطط العطلات في 23 يونيو عن طريق وكالات السفر، يريدون تغيير مواعيد حجزهم.

ومع ذلك، فإن عدد الإلغاءات منخفض، حسبما قال رئيس “تورساب”. وأضاف: “تلقينا على وجه العموم مطالب بتغيير مواعيد الرحلات في يونيو”.

كما أوصى “باغليكايا” بأن يقوم المواطنون الذين يشترون الحزم السياحية في وقت مبكر بشراء تأمين السفر، والذي يتيح للعملاء إلغاء عطلاتهم قبل ثلاثة أيام من الموعد المحدد لمغادرة البلاد، واسترداد كامل المبلغ.

ووفقاً للوائح حزم الرحلات السياحية، يمكن للعملاء الذين يشترون الحزمة، الحصول على المبالغ المستردة دون غرامات – باستثناء الضرائب وغيرها من النفقات المترتبة على المتطلبات القانونية – شريطة تقديم طلب للإلغاء قبل 30 يوما من تاريخ الجولة. إذا تم تقديم الإشعار بعد فترة 30 يوماً، فقد يتم استرداد مبلغ محدد مسبقاً في العقد من أصل المبلغ الإجمالي.

لذلك، لا يزال أمام العملاء الذين اشتروا جولات سياحية في 23 يونيو ويريدون التصويت في انتخابات بلدية إسطنبول، 15 يوماً لإعادة ضبط خططهم.

وعقب إعلان الهيئة العليا للانتخابات عن موعد إعادتها، أعلنت شركة الخطوط الجوية التركية “بيغاسوس” أيضاً، أنها ستقدم إعادة جدولة مجانية، أو إعادة أموال للمسافرين الذين اشتروا تذاكر قبل 6 مايو، للرحلات في 23 يونيو.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق