أخــبـار مـحـلـيـة

سكان “هاطاي” يحييون الذكرى الـ 80 لانضمام ولايتهم إلى تركيا

أحيا سكان ولاية هاطاي جنوبي تركيا، ذكرى انضمام ولايتهم إلى الأراضي التركية سنة 1939، بموجب استفتاء شعبي.

وأقيمت فعاليات ثقافية واجتماعية بهذه المناسبة، في ميدان أتاتورك وسط الولاية.

وفي هذا الإطار، نظمت بلدية هاطاي الكبرى، فعالية لصُنع طبق كنافة بطول 80 مترا، في حديقة أتاتورك بمدينة أنطاكيا، التي تشتهر بهذا النوع من الحلويات.

واستُخدم في صنع الكنافة البالغ طولها 80 مترا، 803 كغ من العجينة، و603 كغ من الجبنة، و603 كغ من السكر، و301 كغ زبدة، و30 كغ من الفستق العنتابي.

واستغرق تحضير الكنافة نحو أسبوع، وتولى 10 أشخاص من ذوي الخبرة في صنع الحلويات إعدادها على النار، قبيل توزيعها على الجماهير.

وفي كلمة بهذه المناسبة، قال رئيس البلدية لطفي صافاش، إن طول الكنافة المعدّة في إطار الاحتفالات السنوية بانضمام هطاي إلى الوطن الأم، يزداد مترا كل عام، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول.

وشدد صافاش، على أن هطاي ستظل وطنا تركيّا إلى الأبد، طالما بقيت الأرض تدور.

تجدر الإشارة إلى أن هاطاي انضمت إلى تركيا بتاريخ 23 يوليو/ تموز 1939، بموجب استفتاء شعبي وبمراسم رسمية.

ويتمتع ولاية هاطاي بأهمية اقتصادية كبرى كونه يضم ميناء إسكندرون الذي تستخدمه تركيا لتصدير النفط، كما يعمل سكانه في قطاع السياحة المزدهرة في مدنه التاريخية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق