أخــبـار مـحـلـيـة

“سنان أوغان” نائب معارض معروف بعدائه للسوريين يحرض ضد صحفي سوري .. ما القصة ؟

“حمزة خضر” صحفي سوري يتلقى عشرات رسائل التهديد من أنصار حزب تركي معارض..

تلقى صحفي سوري عشرات رسائل التهديد من أنصار حزب الخير التركي، إثر تحميله نواب حزبهم المعارض مسؤولية الاعتداءات العنصرية ضد اللاجئين السوريين.

 

وقالت صحيفة “يني شفق”، إن محررها “حمزة خضر” أدان بمقاله “أنتم الجناة!” تصريحات مسؤولي حزب الخير المعارض المليئة بخطاب الكراهية والتحريض ضد السوريين.

وأضافت أن حمزة استذكر عدة تصريحات تحريضية لمسؤولي الحزب، وأوضح أنها باتت تُترجم إلى “اعتداءات عنصرية” على أرض الواقع.

 

وتابعت الصحيفة أن “سنان أوغان” المنتمي لحزب الخير والمعروف بعدائه للسوريين، شارك صورة المقال المذكور عبر حسابه الشخصي على موقع تويتر، واستهدف بمنشوره المحرر الصحفي حمزة.

 

وذكر أوغان في منشوره: “اتضح بأن كاتب المقال الذي استهدفنا سوري الجنسية، أناشد النيابة العامة، الصحفي السوري العامل لدى يني شفق ارتكب جريمة عبر كتابة خبر استهدفنا من خلاله، في المرة القادمة سيمنحون (يني شفق) سلاحاً للسوريين ويدفعونهم لمهاجمتنا”.

وأضاف في منشور آخر معلقاً على صورة الصحفي السوري: “هذا حمزة، فرّ إلى تركيا بدلاً من الدفاع عن بلاده سوريا، يواصل حمزة حياته بالمجان في بلادنا بفضل الضرائب التي ندفعها، ويدرس بالمجان أيضاً في جامعاتنا، ثم يبدأ العمل مع صحيفة يني شفق ليستهدف السياسيين الأتراك الذين اختارتهم أمتنا التركية”.

وختمت الصحيفة بالقول إن حمزة تلقى العديد من رسائل التهديد من أنصار الخير المعارض عقب تحريض أوغان العلني ضده.

 

 

 

الجسر ترك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق