عـالـمـيـة

سوريا تهدد بمنع السيارات الأردنية الخاصة دخول أراضيها

هددت وزارة النقل السورية الأحد، بمنع دخول السيارات الأردنية الخاصة إلى سوريا عملا بمبدأ المعاملة بالمثل، ردا على سوء معاملة السلطات الأردنية لأصحاب السيارات السورية الخاصة.

وخلال ورشة عمل نظمها المرصد العمالي للدراسات والبحوث التابع للاتحاد العام لنقابات العمال في سوريا حول أثر فتح المنافذ الحدودية وانعكاساتها الاقتصادية والاجتماعية، قال معاون وزير النقل السوري عمار كمال: “الحقيقة بعد فتح المعبر تبين أن هناك سوء معاملة للسيارات السورية”.

 

من جهته، اعتبر جمال قادري رئيس المرصد العمالي للدراسات والبحوث التابع للاتحاد العام لنقابات العمال في سوريا أنه يجب عدم الاستمرار بالتعامل بلغة العواطف مع الدول الأخرى، بل العمل وفق قاعدة المصالح التي تتعامل وفقها دول العالم معنا، مضيفا: “هناك هواجس لدى المواطن بعد ما سمعناه وشاهدناه عن الاتفاقية التي تم بموجبها فتح المنفذ الحدودي”.

واعترض عضو مجلس الشعب السوري أحمد الكزبري على عدم تطبيق المعاملة بالمثل باتفاق إعادة فتح منفذ نصيب وفي كل المنافذ.

وقال العضو (أحمد الكزبري) إنه “تمت إعادة المعبر الحدودي مع الأردن إلا أن ھناك إجراءات تتخذ منھا أن السوري لا یحق له الدخول بسیارته الخاصة بینما نسمح للأردني الدخول بسیارته”، داعياً إلى “ضرورة المعاملة بالمثل فیما یتعلق بالحصول على الموفقات الأمنیة للدخول.

وأضاف (الكزبري) “ما دام الجانب الأردني یتخذ إجراءات بحق السوریین لماذا لا نأخذ إجراءات مماثلة؟” موضحاً “إذا أراد الأردني أن یأتي إلى سوریا فعليه الحصول على الموافقة الأمنیة من السفارة السوریة للدخول كما یحدث مع السوریین”.

وكشف معاون مدير عام الجمارك السورية سميح قصيري أنه دخل إلى سوريا عبر نصيب منذ فتحه مؤخرا، نحو 2821 سيارة عامة وخاصة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق