سيـاحـة وسفـر

سيواس التركية.. ازدياد الإقبال على مركز “يلدز” لرياضات الشتاء

ـ ارتفاع الطلب على منازل "البنغل"

تزايد خلال السنوات الأخيرة، لا سيما في إجازة منتصف العام الدراسي، الاهتمام بمركز “يلدز” للرياضات الشتوية في ولاية سيواس وسط تركيا، الذي يحوي مجموعة من الفنادق والمنازل الخشبية.

وبدعم من وزارتي الثقافة والسياحة، والشباب والرياضة، بدأ مركز يلدز الذي يضم مركزا للتزلج، توفير خدماته للزوار وعشاق الرياضات الشتوية منذ 2014 ـ 2015.

ويحوي المركز مصعدين للتزلج الأول بطول ألفين و226 مترا، والثاني بطول ألف و636 مترا، مع تلفريك بطول 804 أمتار، إضافة إلى مضامير مع منحدرات بأطوال مختلفة، ومسارات للمبتدئين.

يقع المركز على بعد 58 كيلومترا شمال مدينة سيواس، على أطراف جبل يلدز الذي يبلغ ارتفاعه ألفين و552 مترا فوق سطح البحر، كما يبعد نحو 78 كيلومترا عن مدينة طوقات (وسط)، و192 كيلومترا عن مدينة أماسيا (وسط).

ويقدم بدائل مناسبة لمحبي التزلج، حيث يحتوي على نظام للثلج الاصطناعي والإضاءة الليلية ومتنزه للجليد، فيما تصل معدلات الإشغال في المركز خلال فترات إجازة منتصف العام الدراسي إلى 100 بالمئة.

وتوقع مصطفى ألتون، المدير العام لمركز يلدز، أن تكون معدلات الإشغال مرتفعة خلال إجازة منتصف العام الدراسي الحالية.

وأضاف لمراسل الأناضول، أنهم يعملون على زيادة الطاقة الاستيعابية في المركز، التي تصل إلى 300 سرير.

ـ ارتفاع الطلب على منازل “البنغل”

وأشار ألتون إلى أن المركز افتتح موسمه الحالي في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وشهد إقبالا كبيرا من الزوار وعشاق الرياضات الشتوية.

ولفت إلى أن المنازل الموجودة في الغابات وضمن المناطق الطبيعية (منازل البنغل) شهدت إقبالا مميزا خلال الموسم الحالي، مبينا أن الإقبال كان كثيفا أيضا بالنسبة للفنادق.

وقال: “نسعى في الواقع إلى زيادة أعداد المنازل الموجودة داخل المناطق الطبيعية والتحول إلى قرية للحياة الطبيعية تحوي أكثر من 200 منزل. هدفنا التحول إلى مركز سياحي يوفر خدماته بنشاط خلال الفصول الأربعة”.

وذكر ألتون أن المركز يوفر أجود الخدمات وبأرخص الأسعار، وأنه سوف يواصل العمل وفق هذه السياسة، إلى جانب القيام بمشاريع استثمارية جديدة وزيادة عدد الزوار خاصة من عشاق التزلج والرياضات الشتوية.

بدورها، قالت جيغدام بوداق، إحدى هواة التزلج في المركز، إنها اعتادت قضاء إجازاتها الشتوية في مركز يلدز، وإنها تحصل فيه على أفضل الخدمات وبأرخص الأسعار.

وأضافت لمراسل الأناضول: “نتمكن في المركز من قضاء أفضل وأمتع الأوقات. اعتدت القدوم إلى هنا كل عام. الفنادق الموجودة في المركز لطيفة للغاية، والخدمات جيدة”.

فيما قالت أزكي بوداق إنها تأتي مع أسرتها إلى مركز التزلج في سيواس كل عام، لا سيما في فترة إجازة منتصف العام الدراسي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق