حوادث و جرائم

شاب تركي ينتحر بعد توجيه هذه التهمة له..

انتحر شاب تركي إثر اتهامه بالتحرش بفتاة قاصر في ولاية اسبارطة، جنوب غربي تركيا.

 

وقالت صحف محلية، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”، إن الحادثة وقعت في قرية شالتي التابعة لقضاء غَلَندوست، حيث اتهمت عائلة تركية الشاب “حسن – د / 22 عاماً” بالتحرش جنسياً بابنتها البالغة من العمر 14 عاماً.

واعتقلت الشرطة، يوم الأربعاء، المدعو حسن بناءً على الشكوى المقدمة، ثم أطلقت سراحه مجدداً بعد الاستماع لإفادته.

 

وأطلق التركي حسن النار من بندقية صيد على صدره، أمس الجمعة، لدى رؤيته عناصر الدرك قادمين باتجاه منزل عائلته، ظناً منه بأنهم جاؤوا لاعتقاله مجدداً.

وتبين بأن عناصر الدرك تواجدوا في القرية لقياس المسافة بين منزل المتهم والعائلة المشتكية، بناءً على تعليمات المدعي العام، وذلك في إطار عملية التحقيق المستمرة.

وفارق حسن الحياة بعد نقله إلى المستشفى متأثراً بإصابته، ودُفن في قريته وسط موجة حزن خيّمت على عائلته، واتهامات طالت العائلة المشتكية بتدمير حياة الشاب ودفعه للانتحار.

هذا وأشار عم الضحية إلى أنهم وكّلوا محامياً لتدقيق ملف القضية، والكشف عن الحقيقة، بغية إنصاف ابنهم وتبرئته ولو بعد انتحاره.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق