أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـةمـنـوعــات

شاعر قطري يمتدح رجال “أرطغرل” بقصيدة

تغنى الشاعر القطري ناصر الوبير، بقصيدة امتدح فيها أبطال مسلسل “قيامة أرطُغرل” التاريخي التركي، حيث استنبط من أحداث المسلسل، الحكم والأمثال حول طبائع الأصحاب الذين يمر بهم الشخص في الحياة ما بين الغدر والوفاء.

المقطع المصوّر الذي نشره “الوبير” على صفحته الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وهو يلقي القصيدة، حظي باهتمام كبير وتفاعل مع جمهوره وجمهور المسلسل التركي الشهير.

ومما جاء في قصيدته:

احيان تلقى لك خوي مثل دوغان  ***  اللي عشانك يرخص العمر كله

روّح عسى قبره من الورد بستان   ***    ما فيه بعده من يسد بمحله

واحيان تلقى مثل أورال خوان *** مهما تسوي يبقى بالعمر علة

لو كل خوي شروَا علي يار ** ما كان شفت الخيانة والغدر والمذلة

علي وقف للحق ما هو على شان ** سيادة عروش القبيلة تشله”

ثم ينتقل الشاعر إلى قيم نشر العدالة ونصرة الحق التي يجسدها دور “بَامسي” و “تورغت”، فيقول:

ولو ضاقت الدنيا وشفت الزمن شان *** سلّم على بامسي وروح له وقل له

سيوفك الثنتين للعدل ميزان ***  واضرب ودرب الحق كل يدله

وان كان تبغي بالمعارك كحيلان ***  سلم على تورغت وخلك بظله

ما عاش فاسه بيمينه وعطشان  ***  مرويه من دم العدو لو نزل له

ويختتم الشاعر قصديته بالدعاء:

يارب ترزُق أمة محمد حصان *** مثل أرطُغرل جعل العدو فدوةٍ له

ومن أبرز من يذكرهم الشاعم في قصيدته، “إنغِين ألتان دوز ياتَان” شخصية “أرطُغرل”، والفنّان “جيم أوتشان” شخصية “علي يار”، والفنّان “جاويد جتين كونَر” شخصية “دوغان”، والفنّان “نور الدين سونماز” شخصية “بَامسي”، والفنّان “جنكيز جوشكون” شخصية “تورغُت”، والفنّان “كورشَات ألني أتشِك” شخصية “أورال”.

ومنذ مطلع العام الجاري، بدأت قناة قطر، بعرض المسلسل مدبلجاً إلى العربية، بعد عقد اتفاق مع مجموعة قنوات “TRT” التركية، يتضمن شراء حقوق نشر المسلسل وترجمته وبثه، وحقق المسلسل مشاهدات عالية منذ انطلاق عرضه حيث بلغ عدد مشاهدات المسلسل المترجمة على الأقل مجموعها 200 مليون مشاهدة، وكانت السعودية من أكثر البلاد العربية مشاهدة بنسبة 600 ألف مشاهد؛ يليها الكويت بـ 400 ألف، ثم مصر الجزائر والمغرب وقطر.

وتقع أحداث مسلسل قيامة أرطغرل التاريخي، في القرن الثالث عشر الميلادي، ويعرض سيرة حياة الغازي أرطغرل بن سليمان شاه والد عثمان الأول (مؤسس الدولة العثمانية)، وقائد قبيلة قايي من أتراك الأوغوز المسلمين التي ينتمي إليها، ويتضمن المسلسل كثيراً من الوقائع التاريخية العامة الخاصة بتنقلات قبيلة قايي، ولكن أغلب أحداث المسلسل التفصيلية هي من الوقائع الدرامية غير التاريخية من وحي خيال وإبداع الكاتب والمنتج التركي محمد بوزداغ، إلا أنها تخدم الخط العام للأحداث التاريخية من حيث إقرار الحق والعدل والمرحمة.

وعُرضت الحلقة الأولى من المسلسل علي القناة الأولى التركية TRT1، حيث بدأ عرض أول حلقات الموسم الأول من المسلسل في 10 ديسمبر 2014، ثم عُرضت حلقات الموسم الثاني بدءا من 30 سبتمبر 2015، ويتم حاليا في عام 2017 عرض باقي حلقات الموسم الثالث الذي بدأ في 26 أكتوبر 2016 على نفس القناة، يُعرض المسلسل أيضا على قنوات أخرى كثيرة مثل قنوات روسيا ورومانيا وباكستان وإيران وإندونيسيا والمجر واليونان وبلغاريا والبوسنة والهرسك وأذربيجان وأفغانستان وألبانيا وجورجيا وقطر ومقدونيا وسلوفينيا وصربيا وليتوانيا وإسرائيل وكرواتيا وبنغلاديش وقنوات أخرى غيرها.

وتدور أغلب أحداث الموسم الأول بين ولايتي حلب وأنطاكيا في القرن الثالث عشر، في زمن الصراعات والنزاعات بين الإمبراطوريات في المنطقة، ففي الوقت الذي جاءت فيه قبائل التركمان، كان المغول والروم يتنازعان على المنطقة.

وكما اليوم، كان المسلمون يعانون الكثير من المشاكل في القرن الثالث عشر خاصة ضعف الخلافة العباسية وهي ملجأ المسلمين في كل مكان، وكان العالم بانتظار قائد بطل، حيث ظهر أرطغرل متحدياً كل الظروف.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق