شاهد

شاهد || بسبب الرسوم المسيئة .. الشرطة الفرنسية تداهم منازل 3 تلاميذ أتراك و جزائري و أنقرة تدين

أعرب نائب وزير الخارجية التركي، ياووز سليم قيران، السبت، عن إدانته الشديدة لتوقيف واستجواب الشرطة الفرنسية 4 تلاميذ، على خلفية || ومعاملتهم بشكل غير إنساني.

 

 

وتساءل قيران في تغريدة عبر تويتر، “أي إدارة دولة تسمح بمداهمة منازل أطفال بأعمار 10 أعوام، بالأسلحة ذات السبطانات الطويلة، واعتقالهم واستجوابهم لساعات عديدة؟”.

وأضاف “ندين بشدة هذه المعاملة غير الإنسانية تجاه التلاميذ الأتراك في مدينة ألبرتفيل الفرنسية، ونتابع الموضوع عن كثب”.


و قد داهمت الشرطة الفرنسية منازل 4 تلاميذ، 3 أتراك وجزائري، أعمارهم عشر سنوات، في مدينة ألبرتفيل، بسبب إجاباتهم على أسئلة المعلمين حول الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة إلى النبي.

واقتادت الشرطة الأطفال المذعورين بعد انتزاعهم من أسرهم إلى مركز الشرطة واستجوبتهم لمدة 11 ساعة، إلى جانب استجواب أسرهم في المخفر أيضا.

وعاملت الشرطة الأطفال كـ”إرهابيين” خلال المداهمة والاحتجاز في المخفر واستجوبتهم حول معتقداتهم.

كما وجهت الشرطة أسئلة سياسية لأسر التلاميذ حول الرئيسين الفرنسي إيمانويل ماكرون، والتركي رجب طيب أردوغان، واستجوبتهم حول ارتداء الحجاب وعن معتقداتهم.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق