حوادث و جرائمشاهد

شاهد.. جريمة قتل أمام أعين الشرطة تشعل مواقع التواصل في ولاية باطمان

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي التركية بجريمة قتل مروعة راح ضحيتها شاب عشريني في ولاية باطمان أمام مرآى العشرات على يد شابين أخوين تركيين، وذلك بعد أن منع الأخوان القاتلان المتواجدين حولهما حتى عناصر الشرطة من التدخل لنجدته.

 

وقالت صحيفة هبرلار، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”، إن الجريمة وقعت بداعي الثأر،أمس الأول الأربعاء، داخل كراج حافلات مركز باطمان (جنوب شرق)، حيث تلقى التركي سوات يوكسَكباغ (20 عاماً) عدة طعنات بسكين على يد شقيقين تركيين.

وأضافت الصحيفة أن القاتلين لم يفرّا هاربَين عقب طعنهما للضحية، وبقيا بجانبه بانتظار أن يفارق الحياة.

 

juri shampoo

وحال القاتلان دون السماح للمواطنين المتجمعين بالاقتراب من الضحية لإسعافه، وهدداهم بعصي وسكاكين كانا يلوّحان بها.

كما منع القاتلان عنصرَي شرطة تواجدا في موقع الجريمة من الاقتراب منهما أيضاً، قبل أن يبتعدا عن الضحية بمحض إرادتهما ويغادرا المكان.

وهرعت فرق الإسعاف إلى موقع الجريمة، ونقلت الشاب المصاب إلى مستشفى الولاية الحكومي، حيث فارق الحياة متأثراً بإصابته البليغة.

وتداولت وسائل الإعلام مقطعاً مصوراً يُظهر اللحظات الأخيرة في حياة الضحية وهو ملقى على الأرض، وسط عجز الشرطة والمتجمعين حوله عن إنقاذه.

وأثار المقطع موجة غضب واسعة على منصات التواصل الاجتماعي، كما حمّل ناشطون عنصري الشرطة مسؤولية مقتل الشاب بسبب فشلهما في إدارة الموقف، واكتفائهما بتهديد القتلة من بعيد ومحاولة تفريق المتجمعين.

وتمكنت الشرطة من اعتقال الشقيقين القاتلَين، وإحالتهما للتحقيق لدى مديرية الأمن.

هذا وأطلقت مديرية الأمن العام تحقيقاً إدارياً مع عنصرَي الشرطة لفشلهما في التدخل والتعامل مع القاتلَين

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق