روائع التاريخ العثمانيشاهد

شاهد .. فيلم وثائقي عن حياة السلطان عبد الحميد

فيلم بالوثائق التاريخية والصور الأرشيفية ومشاهد تمثيلية

شهدت الدولة العثمانية في عهده نهضة تعليمية وصحية، فكان أول من أنشأ في البلاد العثمانية مدارس للصم والبكم والعميان إلى جانب مؤسسات التعليم والتعليم العالي.

 

ورغم ذلك لم تكن نهاية فترة حكمه سعيدة، بل بدأت نهايته بحركة تمرد انتهت بخلعه، إنه السلطان عبد الحميد الثاني آخر سلاطين الدولة العثمانية.

تميزت الفترة الأخيرة من حياة الخلافة العثمانية بالعديد من الاضطرابات الداخلية والأزمات الخارجية، وشهدت مرحلة حكم السلطان عبد الحميد الثاني الذي تولى الحكم من سنة 1876 إلى سنة 1909 العديد من التقلبات في السياسة والاقتصاد والاجتماع.

 

يسلط الفيلم الضوء على حياة السلطان عبد الحميد الثاني عبر الوثائق التاريخية والصور الأرشيفية ومشاهد إعادة التمثيل، ويستعرض الأوضاع العامة التي زامنت مولده ونشأته واستلامه الحكم، وكيف كانت الحركة الثقافية وحرية الصحف في عهده، فكيف عاش السلطان عبد الحميد آخر أيامه التي انتهت في العاشر من فبراير سنة 1918؟

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق