أخــبـار مـحـلـيـةشاهدمـنـوعــاتمعالم و صور

شتاء تركيا.. الأغنام تشق طريقها إلى الأمان بين الثلوج

يفرض فصل الشتاء القارس في ولايات شرق تركيا، بثلوجه الكثيفة وعواصفه وضبابه الذي يلف القرى، صعوبات كثيرة على الحياة اليومية للسكان، بل وحتى للحيوانات هناك.

يعيش سكان قرية “يوكاري يونغالي” بولاية موش شرقي تركيا، على تربية الحيوانات خاصة الأغنام، وخلال فصول الجو المعتدل يحتفظون بقطعانهم في حظائر (صيفية) واسعة على بعد 7 كيلومترات من القرية، ولكن مع حلول فصل الشتاء يكون عليهم نقل القطعان في رحلة صعبة محفوفة بالمخاطر وسط الثلوج والضباب إلى قريتهم.

يشرح مختار القرية أيوب أومور، لمراسل الأناضول، أجواء الشتاء في المنطقة قائلا إن قريتهم تقع على علو كبير وبالتالي بدأت الثلوج في الهطول على قريتهم قبل شهر، وكثيرا ما تتعرض القرية للعواصف حتى يكون من الصعب مغادرة المنزل.

وفي هذه الأجواء يتوجب على أهالي القرية نقل قطعانهم من الحظائر إلى القرية، وكما أوضح “أومور”، فإن الرحلة استغرقت هذا العام، 5 ساعات، وسط الثلوج وفي جو من الضباب الكثيف، كما تخللتها هجمات الذئاب.

وقال أومور أن هجمات الذئاب أدت إلى مقتل حوالي 50 من الأغنام، لذلك رافق القطيع في رحلته 6 أشخاص، لصد الذئاب.

وخلال الرحلة يحمل الرعاة بين أذرعهم الأغنام حديثة الولادة، إلى أن يصلوا بأمان إلى القرية التي سيقيم فيها القطيع حتى حلول الربيع.

ويقول إحسان أومور، أحد سكان القرية “رعاية الحيوانات صعبة جدا في فصل الشتاء، إلا أنه ليس أمامنا خيار سوى الاستمرار رغم الظروف الصعبة، لأن تربية الحيوانات هي مصدر دخلنا”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق