حوادث و جرائم

شجار بين أتراك في ولاية أرضروم التركية والضحية سوريون

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الأحد، بحادثة شجار وقعت في ولاية أرضروم، زعم أتراك أن للسوريين ضلعاً فيه، فيما كذّب مسؤولون أمنيون تلك المزاعم، مؤكدين أن السوريين أبرياء من تلك الاتهامات.

وبحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك” نقلاً عن وكالة الأناضول، فقد وقع الشجار مساءً في قضاء ياقوتية، وأسفر عن إصابة شاب تركي بقبضة معدنية مدبّبة الحواف في رأسه.

واعتقلت الشرطة 4 أشخاص لضلوعهم في الشجار، فيما تناقل أتراك عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أخباراً ملفقة اتهموا خلالها شباناً سوريين بالوقوف خلفه.

ودفع انتشار تلك الاتهامات المزيفة على نحو واسع مسؤولين في مديرية أمن الولاية للتصريح إلى وكالة الأناضول بغرض إيضاح الحقيقة.

وأكد المسؤولون أن الأنباء المتداولة عارية عن الصحة تماماً، نافين ضلوع أية سوري في الشجار المعني.

كما أشاروا إلى أن أطراف الشجار كانوا أتراكاً بالكامل، ولم يضموا أجنبياً في صفوفهم.

هذا وختم المسؤولون حديثهم بالتأكيد على أن عمليات التحقيق ما تزال مستمرة للكشف عن ملابسات الشجار.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق