حوادث و جرائم

شجاعة شاب سوري منعت وقوع كارثة وسط مدينة إسطنبول

اشتعلت النيران بكثافة في الطابق الأخير من مبنى مكون من 5 طوابق في منطقة بيوغلو “تقسيم” وسط مدينة إسطنبول.

وذكرت وكالة إخلاص التركية أن الحريق اندلع بسبب غير معروف، مشيرة إلى أن تدخل بعض الجيران منع وقوع كارثة كبيرة.

وأشارت إلى أنه جرى إرسال فرق الإطفاء والشرطة والصحة إلى المكان لمتابعة الموضوع.

وفي التفاصيل، حاول اللاجئ السوري ويدعى محمد جبيل التدخل لإخماد الحريق باستخدام المياه لكنه فشل، فأقدم على إيقاذ سكان المبنى وإخلائهم من المكان.

وقال جبيل وهو يصف الحادث : ” كان هناك نساء وأطفال، اتصلوا بي وذهبت إلى الطابق العلوي، خلعت ملابسي  ثم سكبت عليها الماء ثم قطعت الكهرباء وطرقت الأبواب لإيقاظ الناس”.

وأضاف ” حاولت إطفاء النيران باستخدام المياه، لكننا فشلنا، لكن نجحنا في إخلاء سكان البناء”.

فيما صرح سليم أوزبك أحد سكان المبنى بأنهم استيقظوا على الضجيج الكبير، ورأيت الحريق الكبير، لكن مساعدة بعض الجيران منعت وقوع الكارثة.

وقالت الوكالة إنه لم يصب أحد بأذى، وجرى فتح تحقيقاً في أسباب إندلاع الحريق.

نيو ترك بوست
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق