أخــبـار مـحـلـيـةريـاضـيـة

شحشوح: فنرباهجه أفضل من غلاطة سراي وسنهزمهم في الديربي

قبيل ديربي مدينة إسطنبول الذي يجمع بين عملاقي الكرة التركية فنرباهجه وغلاطة سراي الأحد المقبل، قال اللاعب المغربي “عاطف شحشوح” المحترف في صفوف نادي فنرباهجه، إن فريقه في وضع أفضل من خصمه اللدود، وأن النتائج التي حصدها فريقه خلال الأسابيع الفائتة أثبتت تفوقهم على غلاطة سراي.

وخلال الحصة التدريبية لفريقه أوضح “شحشوح”، أنه ساهم بشكل إيجابي في حصد فريقه لنقاط المباريات التي لعبها ضمن جولات الدوري التركي الممتاز، وأنه سجل هدفين وتسبب في هدف ثالث لصالح ناديه خلال المباراتين الأخيرتين بالدوري.

وتعليقا على مباراة الديربي التي سيخوضها فريقه ضدّ غلاطة سراي قال شحشوح: “إننا في وضعية أفضل من غلاطة سراي، وأظهرنا ذلك خلال الأسابيع الأخيرة، وسنعمل على إثبات جدارتنا في مواجهتنا المرتقبة معهم يوم الأحد المقبل”.

وأضاف المهاجم المغربي البالغ من العمر 30 عاما أن فريقه لم يتمكّن من بدء الدوري الحالي بشكل جيد، وأضاع العديد من النقاط في المباريات التي خاضها على أرضه وبين جماهيره، وأنهم عملوا على تلافي النقاط المهدورة، مشيرا أنهم لم يتعرضوا للخسارة خلال المباريات السبعة الأخيرة.

وتابع شحشوح قائلا: “بدايتنا كانت غير موفقة في الموسم الحالي، إلا أننا عملنا على تلافي النقاط التي أهدرناها في الأسابيع الأولى، ولم نتعرض للخسارة في مبارياتنا السبعة الأخيرة”.

واستطرد: “وعلى الصعيد الشخصي لم أتمكّن من اللعب في بداية مشوار هذا العام، إلا أنني بدأت باللعب منذ أسابيع قليلة وأنا الآن أشارك زملائي في حصد نقاط المباريات، ولدينا مباراة قوية ضدّ جارنا وخصمنا غلاطة سراي يوم الأحد المقبل، وإنني أعتبر هذه المباراة فاصلة بالنسبة لنا لمتابعة سلسلة النتائج الإيجابية”.

– سأفعل ما بوسعي من أجل أن أكون أحد أعمدة هذا الفريق:
وأكّد شحشوح أنه سيبذل قصارى جهده من أجل تقديم مستوى جيد في المباراة المرتقبة ضدّ غلاطة سراي، وأنه سيحاول الظهور بنفس المستوى الذي ظهر فيه خلال آخر مباراتين بالدوري المحلي، معربا أنه سيحظى بنشوة التسجيل في تلك المباراة.

وأوضح شحشوح أنه يدرك أهمية هذه المباراة بالنسبة لجماهير فريقه وأنه سيقاتل من أجل إحزار هدف كي ينضمّ إلى قائمة أعمدة الفريق، لا سيما أن هذه القائمة لا يدخلها إلا من يسجل هدفا في مرمى غلاطة سراي.

وتطرّق شحشوح إلى تاريخ مباريات الفريقين مبينا أن غلاطة سراي لم يتمكن من التغلب على فنرباهجه في ملعب شكري سراج أوغلو (ملعب فنرباهجه) منذ 17 عاما، وأن فريقه عازم على متابعة نتائجه الإيجابية أمام ضيوفهم.

وأفاد شحشوح أن كامل أعضاء الفريق يستعدون للمباراة ويقومون بتدريباتهم بحماسة وشغف وينتظرون ساعة الصفر للانقضاض على خصمهم وإمطار شباك الأورغوياني فرناندو موسليرا (حارس غلاطة سراي) بالأهداف.

– منافسنا لبطولة الدوري هو فريق بشيكتاش:
وردا على سؤال حول توقعاته عن الفريق الذي سيظفر ببطولة الدوري التركي لهذا العام، قال شحشوح إنه يعتبر فريقه من أبرز المرشحين لنيل لقب الدوري لهذا الموسم، وأن فريق بشيكتاش يعدّ المنافس الأقوى لهم خلال هذا المشوار، فيما أعرب عن اعتقاده بأن المتصدر الحالي للترتيب العام (فريق باشاك شهير) سيبتعد عن المنافسة خلال الأسابيع المقبلة.

وأردف شحشوح: “فريق باشاك شهير بدأ الموسم بشكل جيد، ومع مرور 10 أسابيع على الدوري، ما زال متربعا على عرش الصدارة دون هزائم، إلا أنني أتوقع أن الأسابيع القادمة ستُبعِد هذا الفريق عن المنافسة لأن الدوري طويل ويحتاج إلى نفس أطول”.

ومضى قائلا: “لا أرى من بين فرق الدوري سوى فريق بشيكتاش من يستطيع منافستنا على لقب الدوري، فبشيكتاش حقق بطولة الدوري في النسخة الماضية، وهم سيسعون بطبيعة الحال للاحتفاظ بلقبهم  هذا الموسم أيضا”.

   – غيابي عن التشكيلة في المباريات الأوروبية أحزنني:
وأعرب المهاجم المغربي عن حزنه الكبير لعدم ضمّ مدرب الفريق الهولندي ديك أدفوكات اسمه ضمن قائمة اللاعبين الذين سيخوضون مباريات الدوري الاوروبي، مبينا أنه تلقّى نبأ إبعاده عن تشكيلة الفريق عقب عودته من مباراة منتخب بلاده.

وفي هذا الصدد قال شحشوح: “شعرت بالصدمة عندما تلقيت نبأ بقائي خارج قائمة اللاعبين الذين سيخوضون مباريات الدوري الأوروبي، فاللعب في المباريات الأوروبية كان من أهم الأسباب التي دفعتني للمجيء إلى فنرباهجه، وعندما تحدثت مع المدرب بهذا الشأن قال لي بأنه كان مرغما على اختيار عدد محدد من اللاعبين، وأنا بدوري أبلغته احترامي لقراراته”.

وأكّد شحشوح أنه سيبذل جهودا مضاعفة وسيحسّن من أدائه داخل الملعب من أجل الدخول ضمن قائمة اللاعبين الذين يخوضون المباريات الأوروبية، مشيرا في هذا السياق إلى توقعاته ببلوغ فريقه أدوارا متقدّمة في البطولة الأوروبية هذا الموسم.

واستطرد شحشوح: “أمضيت 5 سنوات من مسيرتي الاحترافية في تركيا، ولعبت قبل الانتقال إلى فنرباهجه في صفوف سيواس سبور وأحزرت معه لقب هدّاف الدوري، ثم انتقلت إلى فريقي الحالي، وأتيت إلى هنا من أجل أن ألعب، لا من أجل أن أقول بأني لاعب في صفوف فنرباهجه، ولا أنوي الرحيل عن فريقي حاليا غير أنه في حال تغيرت الشروط، فمن الممكن أن أدرس فكرة الانتقال خلال فترة الانتقالات الشتوية”.

وحول الأنباء التي تتداولها وسائل الإعلام التركية فيما يخص رغبة نادي قونيا سبور في ضمّه إلى صفوفه، قال شحشوح: “لم أتلق عرضا رسميا من نادي قونيا سبور إلى الآن، وحاليا ألعب لنادي فنرباهجه والأمور على ما يرام، إلا أنني لا أعلم ما تحمله لي الأيام المقبلة، ومن الطبيعي أن أحظى باهتمام الفرق التركية لأنهم يدركون إمكاناتي بشكل جيد، نظرا للفترة الطويلة التي لعبت فيها في الملاعب التركية”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق