أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

شرطيات أفغانيات يتلقين دورات بسيواس التركية

يواصل المعهد العالي للشرطة بمدينة سيواس وسط تركيا، تقديم الدورة الخامسة لتدريب الشرطيات الأفغانيات، بهدف تأهيلهن وصقل خبراتهن من أجل توفير الأمن في بلادهن.

وخرّج المعهد، لغاية اليوم ألفين و707 شخصا من أفراد الشرطة الأفغانية، بينهم 753 شرطية، وذلك في إطار مذكرة التفاهم الثنائية للتعاون من أجل تدريب الشرطة الأفغانية وتعزيز قدراتها.

وتشارك في الدورة التي انطلقت يوم 2 سبتمبر/أيلول الماضي، 250 شرطية أفغانية، يتلقين تدريبا مكثفا لمدة 4 أشهر، في إطار مذكرة التفاهم بين حكومتي البلدين.
ويشرف خبراء في جهاز الشرطة التركي على الدورة التدريبية، التي تتضمن:مبادئ الشرطة وقواعدها، التدريب على استخدام السلاح، وتقنيات الدفاع والبحث، وقيادة المركبات، واستخدام الكمبيوتر، والإسعافات الأولية، ومكافحة الفساد، والتحقيق في موقع الجريمة وجمع الأدلة، بالإضافة إلى التدريب على التعامل مع سيناريوهات مختلفة، والتعامل مع جرائم العنف ضد المرأة، والتواصل مع ضحاياها.

وقال مدير المعهد “عدنان أوران” للأناضول، إن أفراد الشرطة الأفغانية ممن أتموا التدريب في مدرستهم بنجاح، باشروا مهامهم الشرطية بدولتهم.

وأشار إلى أن نسبة النساء في الشرطة الأفغانية كانت 1%، وارتفع العدد إلى 30% عقب مذكرة التفاهم بين الدوليتن التي ستستمر لغاية 2018، مضيفا: “كل واحدة من بين 4 شرطيات أفغانيات تلقين التدريب في تركيا”.

وقالت الشرطية المتدربة “سيما غُل”، للأناضول، إنها باشرت في الدورة كي تخدم بلدها، قائلة: “كنت أرغب بتلقي التدريب في أفغانستان إلا أن وجود مشاكل متعلقة بالنساء الشرطيات دفعتني للمجئ مع صديقاتي إلى تركيا”.
واشادت غُل بالدورة، مضيفةً “نخضع لتدريب لا مثيل له في مكان آخر، وحكومة بلادنا تشجع النساء وتوفر لهن فرصا لتلقي هذه التدريبات.. قبل البدء في الدورة لم أكن أحمل سلاحا أبدا، أما الآن أستخدم أسلحة مختلفة. أنا سعيدة للغاية لأنني سأكون قادرة على حماية أموالنا وأنفسنا وأراضينا بعد اليوم”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق