أخــبـار مـحـلـيـةمـنـوعــات

شركات: تركيا تسير بخطى ثابتة في التحول الرقمي

دعا مدراء شركات تكنولوجية تركية، نظراءهم الأمريكان، إلى الاستثمار في مجال التكنولوجيا والتحول الرقمي في تركيا، مشيرين أن بلادهم تعمل بوتيرة سريعة في البرمجيات.

وبهذا الخصوص، قال “مراد كانسو” مدير عام شركة “مايكروسوفت” في تركيا، إن بلاده تتمتع بنمو دائم، وينتشر فيها مؤسسات ابتكارية في القطاعين الحكومي والخاص، وتمثل نموذجًا في التحوّل الرقمي وإيجاد الحلول (برمجية) للمشاكل (التقنية).

حديث “كانسو” مع الأناضول، جاء على هامش زيارته إلى نيويورك الأمريكية، بغرض شرح بيئة الاستثمار الموجودة في تركيا للمستثمرين الأمريكيين، في لقاء أعدته “وكالة دعم الاستثمار” التابعة لرئاسة الوزراء التركية.

“كانسو” أكد امتلاك تركيا جيلاً مليئًا بالطاقة والأفكار الجديدة والابتكارات، مبيناً بهذا الخصوص، أن “شركات كثيرة أنشئت على يد قلة من الأشخاص، يتمتعون بأفكار مميزة في التكنولوجيا، ولا يحتاجون إلا لبعض الدعم، وفسحة للاستثمار من أجل تطبيق أفكارهم على أرض الواقع”.

مدير “مايكروسوفت”، أبدى رأيه في إمكانية الاستثمار الأجنبي لدعم الشركات المحلية، مشيراً إلى امتلاك بلاده شركات ضخمة في مجال البرمجيات.

وأعرب عن اعتقاده “أن الشركات والاستثمارات الأجنبية (إذا ما عملت في تركيا) ستساعد هذه الشركات بالانطلاق نحو العالم الخارجي”.

ونوّه إلى دعم مايكروسوفت لنحو ألف و500 شركة ابتكارية (محلية)، عبر تقديم برامج مجانية ومنتجات ودعم تقني لها”.

وأضاف بهذا الخصوص “نحن في مايكروسوفت نؤمن بقدرات تركيا، ونعتقد أن مستقبلها سيغدو مشرقًا، كما نؤمن أن تحولها إلى العالم الرقمي سيتواصل بوتيرة سريعة”.

ولفت إلى الموقع الهام الذي تشكله تركيا لدى “مايكروسوفت” في منطقتها، مبيناً أن شركته توظّف 400 عاملاً في فرعها بتركيا، وأنها تدير 80 بلدًا شرق أوسطي وأفريقي، عبر مكتبها بإسطنبول.

وبشأن تشجيع الاستثمار، أفاد “كانسو”، أنهم جاؤوا إلى الولايات المتحدة برفقة فريق ذو مؤهلات عالية، بغرض التعريف بالاستثمارات التي تتيحها تركيا للأمريكيين.

وأضاف “حاولنا إظهار حقيقة البيئة الاستثمارية في تركيا، وخصوصًا المتعلق منها بالأوضاع الأمنية، واللغط الكبير حول قلقهم (الأمريكيون) في هذا الإطار وعدم صحته”.

كما أشار “كانسو” إلى التعديلات القانونية المتعلقة بالمستثمرين الأجانب في تركيا خلال السنوات الأخيرة، الرامية لافساح مجال على نطاق أوسع لاستثماراتهم.

ووصف لقاءاتهم مع شركات استثمار أمريكية بـ”المثمرة والناجحة”، قائلاً “أجبنا على استفساراتهم وتساؤلاتهم حول تركيا”.

من جانبه قال “جنك قولجم” مديرعام شركة “سيسكو” للتجهيزات الشبكية في تركيا، إن المستثمرين الأمريكيين يهتمون بالاستثمارات قصيرة المدى واللحظية، بسبب الصورة المغلوطة المرسومة لديهم.

وشدد “قولجم” على دخول تركيا العصر الرقمي بجميع المجالات الصناعية، موجهًا دعوته للمستثمرين الأمريكيين بالتعاون معهم في هذا المجال.

وأشار إلى قدوم “سيسكو” إلى تركيا قبل 20 عاما، مءكداً أنها (تركيا) تشكل سوقًا في غاية الأهمية للفترات الطويلة والقصيرة المدى.

وأضاف “نحن كأتراك يثيرنا الفضول حول التكنولوجيا بشكل دائم، ونسعى على الدوام لاستخدام أحدث التكنولوجيا، كما أن لدينا قدرة عالية في التكيف مع التكنولوجيا الجديدة خصوصًا في ظل المنافسة التي نعيش فيها”.

كما أكد أنهم يسعون إلى إنشاء مركز ابتكاري في تركيا بحلول العام الجديد (2017)، وتركيز أنشطته بمجالات الخدمات اللوجستية، والنقل، وإدارة الطاقة.

ويهدف المركز (المرتقب) لإيجاد حلول تكنولوجية جديدة لشركات عديدة، وفق ما ذكر “قولجم”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق