أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـة

شركة تركية تصنع قطع غيار “بوينغ” و”إيرباص” بربع التكلفة

بدأت شركة تركية، أسسها رواد أعمال شباب في منطقة تطوير التكنولوجيا بولاية أسكي شهير، وسط البلاد، بإنتاج قطع وأجهزة تستخدم في صيانة طائرات ركاب من طرازي “بوينغ” و”إرباص”، بكلفة أقل بنسبة 60 إلى 75٪ من نظيراتها المستوردة.

وقام فاتح تونجا، خريج كلية الملاحة الجوية والعلوم الفضائية، قسم صناعة هيكل ومحرك الطائرة، في جامعة الأناضول، بتأسيس شركة “BDH لعلوم وتجارب الطيران” في العام 2015، بعد أن عمل في عدد من شركات الملاحة الجوية منذ تخرجه من الجامعة عام 2010.

وانطلق تونجا في تأسيس الشركة من فكرة راودته لتطوير قطع وأجهزة تستخدم في صيانة الطائرات، واستفاد في ذلك من دعم مادي مقدم من قِبل وزارة العلوم والصناعة والتكنولوجيا التركية، للراغبين في تطوير أعمال في المجال التكنولوجي.

واستطاع تونج البالغ من العمر 30 عاماً خلال العامين الماضيين، إنتاج عدّة قطع تعدّ من أهم قطع طائرات بوينغ وإيرباص، وذلك بالاعتماد على الموارد المحلية وبكلفة أقل من نظيراتها المستوردة من الخارج.

واستفاد تونج في تأسيس شركته والبدء بإنتاج القطع، من المناخ الصناعي الملائم لولاية اسكي شهير، والعلوم المتوفرة لديها في مجال الملاحة الجوية والعلوم الفضائية.

وقال تونج، إنّه عمل في العديد من شركات الملاحة الجوية خلال فترة تدريبه الجامعي، ولاحظ مدى الحاجة القصوى لإنتاج القطع والأجهزة المستخدمة في صيانة الطائرات، والمستوردة من الخارج.

وأضاف تونج قائلاً: “بعد أن أنهيت دراستي الجامعية قررت تأسيس شركة لإنتاج قطع صيانة الطائرات، مستفيداً من الدعم المقدّم من وزارة العلوم والصناعة والتكنولوجيا التركية، واستطعنا إنتاج عدد من القطع المستخدم داخل غرفة القيادة، بإمكاناتنا المحلية الخالصة”.

وأوضح تونج أن شركته أنتجت أيضاً تصاميم لطائرات “بوينغ 737 – 800″، وطائرات “أيرباص A320” بشكل يتلائم مع حجم الطائرة.

ولفت تونج أنّ منتجات شركته حصلت على مصادقة الشركات الدولية، التي تشرف على تحديد معايير الملاحة الجوية، وأنّ تكاليف تلك القطع والمنتجات تقلّ عن نظيراتها المصنوعة في الخارج بنسبة تتراوح بين 60 إلى 75 ٪.

وأشار تونج أنّ شركات “الخطوط الجوية التركية”، و”أونور آير”، و”سان اكسبرس”، و”كوريندون إيرلاينز”، من بين الشركات التي تشتري منهم قطع الغيار.

واستطرد تونج قائلاً: “شاركنا في أكتوبر (تشرين أول) الماضي في معرض صيانة الطيران الدولية التي جرت في العاصمة الهولندية أمستردام، والتقينا بالعديد من شركات الملاحة الجوية الناشطة في عدد من البلدان المختلفة”.

وتابع تونج: “شركة الخطوط الجوية طلبت منّا إنتاج نظام الطوارئ الذي يعد من الضروريات في الطائرة، وبعض القطع التي لا غنى عنها أثناء الرحلات، وقمنا بمراجعة مؤسسة الأبحاث العلمية والتكنولوجية التركية للحصول على إذن تصنيع القطع المطلوبة، وعندما يصدر الإذن فإننا سنقوم بتصنيع ما هو هام وضروري أثناء الرحلات”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق