اقـتصــاديـة

شركة تركية تفتتح مصنعا لأجزاء السيارات في المغرب

أعلن المغرب الثلاثاء، افتتاح مصنع تركي لـ”المعدات الأصلية للسيارات”، لمجموعة (Martur Fompak International) التركية، في المنطقة الصناعية لطنجة المتوسط (شمال).

 

جاء ذلك، وفق بيان لوزارة الصناعة والتجارة المغربية، حصل مراسل الأناضول على نسخة منه.

وقالت الوزارة إن “حجم استثمار المصنع الذي واكبت وزارة الصناعة والتجارة، في إطار المنظومة الصناعية لشركة رينو الفرنسية، تجاوز 340 مليون درهم (37 مليون دولار)، ويُرتقب أن يخلق 1150 فرصة عمل”.

 

 

وتابعت: “المصنع متخصص في إنتاج المعدات الداخلية (الأغطية ومساند الرأس والذراعين..) ومقاعد السيارات، ويتوخى تلبية الاحتياجات المتنامية لمصنِّعي السيارات المستقرين بالمغرب، ولا سيما شركة رينو”.

وقال وزير التجارة والصناعة المغربي رياض مزور، بحسب البيان: “على الرغم من سياق عالمي غير ملائم، فالمغرب يؤكد مرة أخرى تميز منصة قطاع السيارات الوطنية ومرونتها وقدرتها على التأقلم وتجاوز الأزمات”.

وأضاف الوزير: “يعكس هذا الاستثمار الجديد مدى القدرة التنافسية الكبرى للقاعدة الصناعية المغربية، كوسيط حقيقي للتصدير والنمو بالنسبة للرواد العالميين، وللتكامل بين المنصتين المغربية والتركية”.

ويقول المغرب، إن “صناعة السيارات الوطنية، تمكنت بقدرة إنتاجية سنوية تصل إلى 700000 سيارة، من إحداث نحو 181 ألف منصب شغل خلال الفترة الممتدة من سنة 2014 إلى سبتمبر 2021”.

والمجموعة التركية (Martur Fompak International)، تأسست سنة 1983 ولها 25 فرعا حول العالم، منها 17 وحدة إنتاجية في تركيا ورومانيا وروسيا وسلوفاكيا وإيطاليا والجزائر والمغرب وبولندا وأوكرانيا، بطاقم إجمالي 6000 موظف.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق