اقـتصــاديـةمـنـوعــات

شركة تركية تنتج كمامة ذكية متعددة الاستخدام بزمن كورونا

 

في الوقت الذي فرق فيه فيروس كورونا القاتل الناس، تتواصل الاستعدادات بدعم من المستثمرين لإنتاج القناع التركي متعدد الاستخدام “كوروماكس” الذكي.

 

القناع الطبي (الكمامة)، من إنتاج شركة “كورونيتي”، يتمتع بخصائص جمّة، إذ يمكنه متابعة التنفس والتغير في درجة حرارة الجسم باستخدام أجهزة استشعار.

محمد إيمراق، المدير التنفيذي للشركة تحدث عن مزايا الكمامة، التي اعتمد في ابتكارها على أجهزة الاستشعار والجيل الجديد من الإنترنت لسنوات، باعتباره متخصصًا في التكنولوجيا الدقيقة (ميكرو تكنولوجي).

 

ميلاد الفكرة

في الواقع، بدأت الفكرة قبل تفشي وباء كورونا مطلع عام 2020، عندما كان إيمراق يعمل في أحد مصانع النسيج، حيث لاحظ تعرض العمال والموظفين للغبار الكثيف.

ولذلك قال: “فكرت في صنع قناع ذكي للذين يعملون في أجواء ذات غبار وأتربة يقوم بتتبع البيانات الصحية لمرتديه ويصدر تنبيهًا لهم بشأن حالتهم الصحية”.

وبينما كان في مرحلة التصميم الأولي للقناع، بدأ وباء كوفيد-19 بالانتشار في العالم، مما أثر بشكل كبير على حياة الأشخاص الذين فرض عليهم الفيروس واقع ارتداء الكمامة.

وتابع: “من هنا نمت فكرة إنتاج قناع يمكّن الناس من حماية أنفسهم بشكل أفضل، ومراقبة درجة حرارة أجسادهم والحمى المفاجئة أو ضيق التنفس وهي من الأعراض الرئيسية للوباء”.

 

وعلى هذا الأساس، أجرى إيمراق تغييرا بسيطا على التصميم الحالي للقناع الطبي، بإضافة مستشعر حرارة مع عبوة لإعادة الشحن والتعقيم.

وأضاف: “بدأنا المشروع بمشاركة كل من أخصائي أمراض الصدر والتنفس، وآخرين في المبيعات وشهادات المنتجات الطبية، ثم شكلنا فريق عمل كبير بمشاركة كل من مطوري البرامج والمصممين إلى المشروع”.

إقبال كبير

وقال: “رغم أننا بدأنا بطاقة إنتاجية منخفضة في الشهور الأولى، فإن الإقبال كان مرتفعًا، كما أن دعم رجال الأعمال والصناعيين أوصلنا لاتفاق بشأن إنتاج تركي كبير في هذا المجال”، لافتا إلى توسيعه اعتبارًا من شباط/ فبراير 2021”.

إيمراق أشار إلى أن اسم “كورونيتي” (اسم الشركة) نشأ من مزيج من كلمتي “كورونا” و”كوميونيتي” (المجتمع)، “أي يمكننا أن نقول مجتمع كورونا”.

وأوضح أن الهدف “العمل على تجمع الناس مرة أخرى بعد أن حال انتشار الأمراض دون ذلك، من خلال تقديم منتجات تقنية يمكنها خلق مناخ معيشي صحي جديد”.

وأكد إيمراق أن أهم ميزة في قناع “كوروماكس” الذكي، حماية الأشخاص عن طريق فلتر أو مرشح ثلاثي قابل للتغيير والاستبدال.

وأضاف: “يقوم القناع بمراقبة ومتابعة التغيرات التي تطرأ على التنفس ودرجة حرارة الجسم من خلال المستشعرات الموجودة به، كما يتيح للمستخدم متابعة حالته الصحية عبر تطبيق على الهاتف المحمول يتصل به”.

مواصلة الحياة

وواصل سرد ميزاته: “يتوفر على لمبات ليد توضح للأشخاص المقابلين لك حالتك الصحية، وهكذا فإن من يستخدم أقنعتنا يجد الفرصة للتأكد من حالته، إضافة إلى مواصلة حياتهم دون الابتعاد عن أقاربهم وزملاء عملهم”.

وأضاف: “عملنا على توفير حياة آمنة أكثر مقارنة بالأقنعة الأخرى أثناء انتشار الوباء، وخاصة لأولئك الذين يعملون في مكان واحد أو العاملين في القطاع الطبي، إذ يمكنهم الاجتماع مع ذويهم بأمان”.

وعلى هذا فهو يتيح للناس حماية أنفسهم في الحياة اليومية، بحسب المدير التنفيذي للشركة، كما “يمنح الوالدين ثقة في إرسال أبنائهم إلى المدارس لتلقي تعليمهم دون قلق”.

ومن ضمن مميزات قناع “كوروماكس”، إتاحته الفرصة لأصحاب العمل من متابعة البيانات الصحية لموظفيهم باستمرار من خلال تطبيق الهاتف المحمول.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق