أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـة

شركة قطرية تستثمر في سلسلة مقاهي “مادو” التركية

أعلنت مجموعة آل سريع القابضة بالاشتراك مع فينشر كابيتال بنك ومستثمرين استراتيجيين آخرين، عن الاستثمار في “شركة مادو ياسار داندورما” التركية “مادو”، وهي سلسلة المقاهي الرائدة في مجال صنع الآيسكريم والحلويات في تركيا.

وقد تم الإعلان عن هذه الصفقة أمس الأول في حفل أقيم في مقر اتحاد الغرف وتبادل السلع التركية بالعاصمة التركية أنقرة، بحضور نائب رئيس الوزراء التركي سعادة السيد فيسي كايناك ورئيس اتحاد الغرف وتبادل السلع في تركيا سعادة السيد رفعت هيسار أوغلو والسيد راشد ناصر سريع الكعبي، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة آل سريع القابضة وأعضاء مجلس الإدارة والإدارة العليا لفينشر كابيتال بنك وشركة مادو.

ويبلغ عدد موظفيها ما يقارب 1150 موظفاً يعملون في 310 فروع في تركيا، علاوة على أكثر من 35 فرعاً على مستوى العالم في كل من بلغاريا وأذربيجان ونخجوان وقبرص، إلى جانب العراق والسعودية وقطر والإمارات والكويت والبحرين.

وفي هذا السياق، قال السيد راشد ناصر سريع الكعبي، نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة آل سريع القابضة معلقاً حول أهمية تنويع الاستثمارات في الأسواق النامية: “نعلن اليوم بالشراكة مع “فينشر كابيتال بنك” عن فخرنا بهذه الصفقة الهامة لمجموعتنا، والتي تأتي في إطار جهودنا المتواصلة والدؤوبة لتنويع استثماراتنا في الأسواق الرئيسية النامية والقطاعات الواعدة فيها. ولاشك أن استثمارنا في “مادو”، سيوفر لنا فرصة ثمينة للتعامل مع الاقتصاد التركي المتنامي بشكل عام، وفي قطاع الأغذية والمشروبات بشكل خاص، حيث نرى أن فرص الاستثمار فيه مربحة وذات آفاق واعدة، كما أننا نتطلع للعمل بشكل وثيق مع “مادو” لدعم استراتيجيتها والتكاتف معها لتحقيق تطلعات النمو” وعن الخطط التوسعية التي سيتم تنفيذها من خلال هذه الشراكة قال السيد الكعبي: “بالإضافة إلى عمليات التطوير التي سيتم إنجازها في الفترة القادمة، نسعى لفتح أسواق جديدة عبر هذه الشراكة على مستوى السوق المحلية التركية والسوق الدولية”.

سوق واعدة
ومن جانبه، نوه عبداللطيف جناحي، الرئيس التنفيذي لــ “فينشر كابيتال بنك” على هذه الصفقة قائلاً: بإعلان الاستثمار في “مادو” بالشراكة مع مجموعة آل سريع القابضة ومستثمرين استراتيجيين اَخرين، حيث إنه يمثل استثمار البنك الثالث في السوق التركية الواعدة التي تعد السوق الأسرع نمواً في أوروبا.

وعن طبيعة المجتمع المحلي ودوره في نمو هذا القطاع، قال السيد “جناحي” إن لشريحة الشباب التي تشكل جزءاً كبيراً من المجتمع دوراً هاماً في تحقيق هذا النمو، إلى جانب العادات الاجتماعية التي تشهد نوعاً من التغير على مستوى ثقافة المقاهي والمطاعم بما يساهم بدوره في تطوير قطاع الأغذية والمشروبات. وأعرب عن ثقته بأن هذه العوامل إلى جانب إمكانيات السوق ومكانة مادو الرائدة في هذا المجال ستحقق المعادلة الاستثمارية الصحيحة لنا كمستثمرين وشركاء ومساهمين.

وأضاف بأنه بعد دراسة موسعة لأهم العلامات التجارية المحلية في مجال الأغذية والمشروبات في تركيا، وقع اختيارنا على مادو لما تتمتع به من سمعة ممتازة ولاعتبارها إحدى أهم العلامات التجارية في هذا القطاع في تركيا وذلك نتيجة لجودة منتجاتها فضلا عن انتشارها على المستوى الإقليمي والعالمي. وسنسعى بشكل خاص لتعزيز حضورنا في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي وذلك من خلال الاستفادة من قاعدة المساهمين والشركاء.

ومن جانبه قال السيد محمد كانبور، رئيس مجلس إدارة مجموعة “مادو” إننا استطعنا خلال السنوات الماضية أن نخلق علامة تجارية معتمدة، تشكّل مشروعًا ناجحًا ومستمرًّا في النمو على المستوى المحليّ والدولي.

ولقد حققت مادو نتائج سنوية قوية، ونحن على يقين بأن انضمام مستثمرين جدد سيساهم في تعزيز الموارد والإمكانيات، الأمر الذي سينعكس على تطور مستوى الشركة. وأعقب السيد كانبور: “إنّ شراكة مجموعة آل سريع القابضة ستعزّز من تواجد مادو في الشّرق الأوسط، وبالأخص في قطر ودول مجلس التعاون وخصوصاً المملكة العربية السعودية التي تعد السّوق الأضخم في المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق