اقـتصــاديـة

شركة “كارسان” التركية .. ريادة عالمية في صناعة الحافلات الكهربائية

تسعى شركة “كارسان” التركية الرائدة عالمياً في صناعة الحافلات الكهربائية، للريادة أيضاً في تصنيع الحافلات ذاتية القيادة وتصديرها إلى مختلف دول العالم.

وفي حديث للأناضول، قال أوكان باش، رئيس المجلس التنفيذي للشركة، إنها حققت أهدافها خلال النصف الأول من العام الجاري، فيما تواصل أنشطتها وفق المخطط له خلال النصف الثاني.

وأضاف أن أزمة الرقائق العالمية أثرت سلباً وبشكل كبير على قطاع صناعة السيارات، معربا عن الأمل “في تحسن الظروف قريباً في ظل اقتراب الأزمة من الحل”.

وأوضح أن “اقتصاد أوروبا بدأ يتعافى شيئاً فشيئاً من آثار وباء كورونا”، تزامناً مع طرح مناقصات في مجال الحافلات الإلكترونية، مبيناً أن “كارسان” تشارك في هذه المناقصات عبر تقديم العروض.

وأفاد بأن هدف الشركة خلال العام الجاري، تحقيق نمو في صادرات الحافلات الكهربائية يعادل 3 أضعاف ما كانت عليه في العام الماضي، مشيرا إلى وجود مؤشرات إيجابية في هذا الخصوص.

وذكر المتحدث، أن أوروبا تشهد تحولاً سريعاً في استخدام الحافلات الكهربائية، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على “كارسان”.

** التصدير نحو أوروبا

كما ذكر المتحدث، أن منتجات “كارسان” من الحافلات الصغيرة والكبيرة تحظى باهتمام في لوكسمبورغ التي اعتبرها “من أكثر الدول الأوروبية انتظاماً في استخدام وسائط النقل العام”.

وتابع قائلا: “أغلب البلديات الأوروبية تتخذ لوكسمبورغ نموذجاً لها، لذا لم يكن من السهل بالنسبة لنا تصدير 89 حافلة كهربائية مرة واحدة لهذا البلد الأوروبي”.

وكشف أن صادرات “كارسان” من الحافلات الكهربائية، بلغت 350 حافلة خلال السنوات الـ 3 الأخيرة، مبيناً أن هذا الرقم يشكل 90 بالمئة من إجمالي صادرات الحافلات الكهربائية في تركيا.

وأردف: “هذا يشكل دافعاً قوياً لنا، إذ أن سمعتنا في أوروبا ستتشكل بناء على أدائنا داخل تركيا”.

وعلى صعيد السوق الأوروبي، قال المتحدث، إن أوروبا شهدت العام الفائت بيع 3 آلاف حافلة كهربائية، مبيناً أن حصة شركة “كارسان” من هذه المبيعات بلغت 150 حافلة.

وأشار إلى تلقي طلبات شراء 350 حافلة كهربائية خلال النصف الأول من العام الجاري.

** حافلات ذاتية القيادة

وحول سوق تركيا، أفاد باش، أن شركة “كارسان” تسعى إلى الريادة داخل البلاد أيضاً، لافتا إلى تفوقهم في هذا المجال على باقي الشركات المحلية.

واعتبر أن هناك توجه كبير حالياً لاستخدام الحافلات ذاتية القيادة حول العالم، لافتا أن “كارسان” تسعى إلى الريادة في تصنيع الحافلات ذاتية القيادة أيضاً.

وأشار أن الشركة “أول ماركة عالمية أجرت تجارب في هذا المجال، ضمن ظروف سير حقيقية (..) عقب الحصول على التراخيص اللازمة من السلطات المختصة”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق