أخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

شقيق شهيد تركي يفاجئ زعيمة حزب “الجيد” المعارض ويدافع عن السوريين

أثارت زيارة ميرال أكشنار رئيسة حزب الجيد إلى منطقة تركان في ولاية أرزنجان بدعوى دعم عائلات الشهداء لغطاً كبيراً بعدما زعم أحد المواطنين أنه جائع ولا يجد ما يأكله وأن الحكومة تنفق المليارات على اللاجئين السوريين مطالباً رئيسة الحزب بالضغط لإخراجهم من البلاد.

 

وبحسب صحيفة  صباح  التركية فإن شقيق أحد الشهداء ويدعى فيسيل بوداك كذب ادعاءات المواطن التركي وقال إن هذا الرجل لا يتكلم بالحقيقة فهو يمتلك ثلاث شقق سكنية وابنه يعمل طبيباً بيطرياً في إسطنبول فكيف يتضور جوعاً وهو بمثل هذه الحال؟.

وأضاف فيسيل أن المدعو مصطفى لديه أراض زراعية لكنه تركها دون رعاية ويؤجر شققه ولا يفعل شيئا سوى النوم والأكل ويتقاضى راتباً من الدولة ثم يأتي ويقول إن هناك بطالة في تركيا سببها اللاجئون السوريون ونحن جوعى، وإن مثل هؤلاء هدفهم التحريض وخلق فتنة بين الناس كما حدث في الثمانينيات والتسعينيات من القرن الماضي حيث كنا نقف في طابور كبير لشراء كيلوغرام واحد من الشاي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق