أخــبـار مـحـلـيـة

شنطوب: غياب الرقابة على مواقع التواصل الاجتماعي يهدد الديمقراطيات

 

قال رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، إن عدم وجود مراقبة صحيحة وفعالة على مواقع التواصل الاجتماعي، يشكل تهديدًا كبيرًا للديمقراطيات في جميع أنحاء العالم.

 

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته في جلسة بعنوان “برلمان فعال وديمقراطية فعالة” في إطار اجتماع رؤساء برلمانات دول مجموعة العشرين في العاصمة الإندونيسية جاكرتا.

وشدد شنطوب على وجوب عدم التأخّر في اتخاذ خطوات مشتركة من قِبل المجتمع الدولي وإحداث آليات لمراقبة شبكات وسائل التواصل الاجتماعي.

 

وأشار شنطوب إلى أن العولمة السريعة جلبت مكاسب مهمة للبشرية، إلى جانب مشاكل جديدة تحتاج إلى حلول.

وأضاف رئيس البرلمان التركي أن الحرب التي اندلعت في أوكرانيا يوم 24 فبراير/ شباط الماضي كان لها تأثير مضاعف على الصعوبات التي يمر بها العالم.

وأوضح أن الحرب الروسية الأوكرانية تهدد بشدة أمن الغذاء والطاقة على نطاق عالمي وتضاعف التحديات التي تواجه العالم.

وتابع قائلا: “بينما تزداد الحاجة إلى تعدد الأصوات على الساحة الدولية، فإننا نرى أن تأثير التعددية والمصالحة قد انخفض، وانتشرت السياسات الأحادية الجانب، كما أن الشعبوية وكراهية الأجانب وكراهية الإسلام والاستقطاب في السياسة الداخلية آخذة في الازدياد”.

وأشار إلى أن ارتفاع التضخم العالمي وتعطل سلاسل التوريد واضطراب التجارة الدولية أدى إلى ركود اقتصادي عالمي.

وأردف: “الوضع الراهن الذي يخلق صعوبات في الوصول إلى الاحتياجات الأساسية في جميع أنحاء العالم، يقلل الثقة في المؤسسات السياسية، والصعوبات الاقتصادية تؤدي إلى ظهور الحركات الشعبوية والحمائية”.

ولفت إلى أن تعزيز دور البرلمانات يعد بمثابة المفتاح لخلق مجتمعات مسالمة، داعيا في هذا السياق إلى تعزيز التعاون بين البرلمانات.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق