أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـة

شيمشيك: الاتحاد الأوروبي شريك تجاري أهم بعشر مرات من الولايات المتحدة

قال نائب رئيس الوزراء التركي محمد شيمشك، الخميس، إن “الاتحاد الأوروبي يعد شريكا تجاريا أهم بعشر مرات من الولايات المتحدة بالنسبة إلى تركيا”.

جاءت تصريحات شيمشك، في كلمة له خلال مشاركته في جلسة اجتماعات المنتدى الاقتصادي العالمي، المنعقد في منتجع دافوس السويسرية، تحت عنوان: “مجموعة العشرين: تخطيط مسار النمو الجديد”.

وفيما يتعلق باقتصاد بلاده، أضاف: أن “تركيا تمر من طريق صعب إلا أن هذا الوضع لن يستمر كثيرا، ويستند الاقتصاد التركي إلى أسس قوية لم تتغير”.

وأوضح أن “50% من نسبة الصادرات التركية تتجه إلى أوروبا، و 5% إلى أمريكا؛ لذا فإن الاتحاد الأوروبي أكثر أهمية لتركيا من الولايات المتحدة”.

وتطرق إلى الاتحاد الجمركي بين بلاده والاتحاد الأوروبي، قائلا: “يمكن مضاعفة حجم التبادل التجاري المتبادل خلال السنوات العشر القادمة، ورفعه من 150 مليار دولار إلى مستوى 300 مليار دولار، من خلال تحديث الاتحاد الجمركي”.

وأكد شيمشيك أن الاقتصاد التركي يتمتع بقوة مقاومة عالية، واستطاع خلال الفترة الماضية إظهار هذه المقاومة، مؤكداً أنه سيعاود نشاطه ونموه بعد زوال الغموض الناجم عن الاستفتاء المرتقب، حول تغيير دستور البلاد، المتوقع إجراؤه بعد عدة أشهر.

وأكد أن الحكومة التركية، ستواصل إجراء الإصلاحات الاقتصادية وستجعل من البلاد مركز جذب، مشيراً إلى أنّ تغيير الدستور سيفتح الدرب أمام نمو وازدهار الاقتصاد التركي.

وشدد “شيمشك” أنه لا توجد معوقات تحول دون توافد المستثمرين الأجانب إلى تركيا. وزاد: “تركيا تعرضت خلال السنوات الأخيرة إلى العديد من المصاعب التي أثرت سلباً على اقتصادها، وساهمت في تغيير صورة البلاد في الخارج، لكن مع تغيير الدستور سيكون هناك استقرار تام في الإدارة، وسيكون درب نمو الاقتصاد مفتوحاً”. وأوضح أنّ مسار نمو الاقتصاد التركي سيصل إلى مستويات 5% وما فوق، اعتباراً من عام 2018.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق