أخــبـار مـحـلـيـةاقـتصــاديـة

صادرات تركيا تواصل ارتفاعها للشهر السابع على التوالي

واصلت صادرات تركيا ارتفاعها للشهر السابع على التوالي، بتسجيلها نمواً بنسبة 15.8 في المئة خلال شهر مايو/ أيار الماضي، كان لقطاع السيارات حصة الأسد منها، في حين شهدت الصادرات إلى روسيا زيادةً بنسبة 73.4 في المئة.

وارتفعت صادرات تركيا بنسبة 15.8 في المئة خلال شهر مايو، مقارنةً بنفس الشهر من العام الماضي، وفقاً للبيانات الصادرة عن مجلس المصدرين الأتراك، وبلغ حجم الصادرات الشهرية نحو 12.5 مليار دولار، مواصلاً ارتفاعه للشهر السابع على التوالي.

وتعليقاً على هذا الارتفاع، أعرب نهاد زيبكجي وزير الاقتصاد التركي، عن تفاؤله تجاه بيانات الصادرات لعام 2017م، مُضيفاً أن صادرات تركيا قد تتجاوز 153 مليار دولار هذا العام، وهو الرقم الذي حددته الحكومة سابقاً، كجزء من برنامجها الاقتصادي متوسط الأجل.

وتهدف الحكومة التركية بشكل رئيسي إلى سد الفجوة بين الصادرات، والواردات، إذ تركز على زيادة الصادرات حسب ما قال زيبكجي.

من جانبه قال محمد بيوكشي رئيس جمعية المصدّرين الأتراك خلال مؤتمرٍ صحفي، إن الصادرات شهدت انعاشاً، وواصلت ارتفاعها خلال الأشهر السبعة الماضية، مُضيفاً أنه يتوقع أن يُساهم حجم التجارة الخارجية بمقدار 2 نقطة في معدل النمو للبع الأول من العام الجاري 2017م، في حين يرى وزير الاقتصاد التركي أن هذه المُساهمة ستكون 1.5 في المئة.

وحقق قطاع السيارات أعلى حصة في الصادرات، بقيمة 2.56 مليار دولار، أي بزيادة قدرها 28.4 في المئة، وجاء قطاع الملابس الجاهزة ثانياً، بقيمة 1.4 مليار دولار.

وسجّل قطاع السفن واليخوت أعلى زيادة في المنتجات الصناعية، بنسبة 237 في المئة، وتُعزى هذه الزيادة الملحوظة، إلى عدم تمكّن المصدّرين الأتراك من إرسال البضائع إلى أيسلندا، والدنمارك، في العام الماضي.

وأضاف بيوكشي، أن الصادرات التركية إلى 160 دولة ارتفعت خلال شهر مايو، في حين انخفضت إلى 75 دولة أخرى، إلا أنها ارتفعت بالنسبة لأكبر خمس دول مُصدّرة.

ويتابع: “من بين أكبر عشرين وُجهة لصادرات تركيا، سجّلت روسيا أعلى زيادة، بنسبة 73.4 في المئة، وكانت الزيادة الأكبر في الصادرات من الفواكه، والخضروات الطازجة، وبالتالي فقد أظهرت صادراتنا إلى روسيا أعلى زيادة شهرية في مايو 2017م.”

وذكر بيوكشي أن الصادرات التركية إلى الاتحاد الأوروبي ارتفعت بنسبة 16 في المئة خلال شهر مايو، وبلغت حصة الاتحاد الأوروبي نحو 48.7 في المئة، في حين ارتفعت الصادرات إلى أمريكا الشمالية بنسبة 24.2 في المئة، وإلى الشرق الأوسط بنسبة 10.8 في المئة، وإلى الشرق الأقصى بنسبة 34.7 في المئة.

وأشار بيوكشي إلى أن 62 ولاية تركية، شهدت زيادةً في الصادرات خلال شهر مايو، مُقابل 18 ولاية سجّلت انخفاضاً، وكانت ولاية سكاريا الشمالية الغربية الأكثر زيادةً خلال الفترة المذكورة، بنسبة 237 في المئة، مُضيفاً: “ما يقرب من ربع الزيادة في صادراتنا خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، جاءت من سكاريا وحدها.”

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق