أخــبـار مـحـلـيـة

صاروخ دفاع جوي تركي يصيب هدفا على بعد 100 كم

 

أعلنت رئاسة الصناعات الدفاعية التركية، الجمعة، نجاح منظومة الدفاع الصاروخي الجوي طويلة المدى متعددة الطبقات “سيبار” (SİPER) في إصابة هدف على مسافة 100 كم بدقة عالية.

وذكر رئيس “الصناعات الدفاعية” (تتبع رئاسة الجمهورية) إسماعيل دمير، في تغريدة، أن منظومة “سيبار” أحرزت نجاحا يليق بالذكرى السنوية الـ 951 لانتصار الأتراك السلاجقة على البيزنطيين في معركة ملاذكرد سنة 1071 ميلادية.

وأشار إلى أن منظومة “سيبار” تواصل الارتفاع (الوصول إلى أهداف أبعد) خطوة تلو الخطوة.

وأكد أن “سيبار” أصابت هدفا بدقة عالية على مسافة 100 كم، وأكملت بذلك مرحلة نجاح جديدة.

وأجري الاختبار للمنظومة بالتعاون مع شركتي أسيلسان وروكيستان التركيتين للصناعات العسكرية في ولاية سينوب المطلة على البحر الأسود.

ويتمتع صاروخ “سيبار” بأهمية كبيرة من حيث تلبية احتياجات الدفاع الجوي بقدرات محلية.

وتم تطوير الصاروخ لحماية المنشآت الاستراتيجية من هجمات العدو في إطار الدفاع الجوي الإقليمي.

وتتولى شركات “أسيلسان” و”روكيتسان” و”توبيتاك” التركية تنفيذ مشروع الصاروخ بالشراكة فيما بينها.

والنظام مزود برادار الإنذار المبكر الذي طورته شركة “أسيلسان” للصناعات الدفاعية (ASELSAN).

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق