أخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

صحفي تركي: كورونا ليس المشكلة الوحيدة أمام اللاجئين

دعا الصحفي التركي جوشكون أرال، إلى بذل الجهود لتحسين وضع اللاجئين وأكد أن فيروس كورونا ليس المشكلة الوحيدة التي يواجهونها.

جاء ذلك في تصريح أدلى به للأناضول، الأربعاء، على هامش مشاركته في معرض “إكسودوس ديجافو” الدولي للصور، الذي انطلق السبت بهدف تسليط الضوء على معاناة اللاجئين.

وقال جوشكون: “مر 30 عاما إلا أن معاناة اللاجئين لم تنته في هذه البقعة الجغرافية، العراق شهد أزمة في السبعينيات، وحينها قررت تصوير معاناة اللاجئين وإسماع العالم بقصصهم”.

وأشار إلى أهمية المعارض التي تنقل معاناة اللاجئين، مضيفا: “يجب أن نكثر من هذا النوع من المشاريع والأنشطة، ويجب على كل من يملك ضميرا في العالم، وليس المصورين الصحفيين فحسب، أن يسلط الضوء على اللاجئين”.

ودعا الحكومات إلى توجيه الناس والمؤسسات من أجل زيادة الوعي حول قضية اللاجئين، مؤكدا أن الجميع يمكن أن يتحولوا إلى لاجئين في يوم من الأيام.

وأضاف “يمكن أن يواجه الجميع هذا التحدي، وكنت شاهدا على مقتل مئات الآلاف في رواندا والعديد من المشاهد الوحشية، وعندما نواجه هذه الصعوبات، يمكن أن يختفي العقل تمامًا ويمكن أن يحدث هذا لأي شخص”.

وحث المصوريين الصحفيين على التحرك بدافع الغايات الإنسانية.

والسبت، انطلق فعاليات معرض “إكسودوس ديجافو” العالمي، عبر الإنترنت، في اليوم العالمي للاجئين الذي يصادف يوم 20 يونيو/ حزيران.

ويسلط المعرض الضوء على معاناة ملايين اللاجئين الفارين من الظلم في شتى أنحاء العالم

وتشارك وكالة الأناضول في المعرض بصفة “شريك إعلامي عالمي”، في حين ترعاه عدة مؤسسات دولية مرموقة أبرزها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون الاجئين، ومحكمة العدل الدولية.

ويُنظم المعرض من قِبل وكالة “فيجين سي/ Visiyoncy” للفنون والثقافة (مركزها العاصمة الماليزية كوالالمبور)، وتشارك فيه الأناضول عبر مصورها أتيلغان أوزديل.

وكان المصورون يهدفون في نسخة العام الحالي لزيارة الدول الأوروبية والولايات المتحدة، إلا أن جائحة كورونا حالت دون ذلك، ما اضطر المنظمين لإطلاق المعرض في الواقع الافتراضي.

ويضم المعرض الحالي صورا التقطها أكثر من 10 مصورين صحفيين، للرحلات الخطيرة التي يجريها اللاجئون في مناطق متنوعة حول العالم.

ويمكن الإطلاع على صور المعرض على الرابط التالي:

“www.exodus-dejavu.com”

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق