أخــبـار مـحـلـيـة

صدمة بعد هروب مؤسس منصة العملات الرقمية وبحوزته 2 مليار دولار

قالت وسائل إعلام تركية إن فاروق فاتح أوزر مؤسس منصة العملات التركية المشفرة “THODEX” قد فرّ إلى خارج البلاد وبحوزته حوالي ملياري دولار.

 مكتب المدعي العام في إسطنبول فتح تحقيق ضد أوزر بتهمة “الاحتيال المؤهل من خلال أنظمة المعلومات” وذلك عقب تقديم العديد من الالتماسات.

أن الشركة التي تأسست عام 2017 ومقرها في تركيا أغلقت أنظمة الإنترنت خلال 24 ساعة الماضية، حيث زعمت أنه سيتم حل جميع المشاكل بعد أعمال الصيانة المخطط لها والتي ستستمر لمدة 6 أيام.

وكشفت أن المعلومات الأولية تفيد أن أوزر مؤسس شركة Thodex للصرافة المشفرة ، ذهب إلى تيرانا ، عاصمة ألبانيا ، من مطار إسطنبول في 20 أبريل.

و”Thodex” هي بورصة للعملات الرقمية، تأسست في عام 2017، ومقرها في تركيا. ومنذ تلك الفترة عوملت بموجب ترخيص “FinCen MSB” في الولايات المتحدة، وكانت مفتوحة للمستخدمين في أنحاء العالم كافة.

لكنها ومنذ يوم 20 من أبريل الحالي أغلقت موقعها عبر الإنترنت، ونشرت بيانا  أعلنت فيه أن المستخدمين لن يتمكنوا من استخدام الموقع لمدة 6 ساعات أولا ثم لمدة أربعة إلى خمسة أيام، على أساس أنها تجري إجراءات تخص “شراكة جديدة”.

وتحدث مستثمرون في المنصة أنهم لم يتمكنوا من الدخول إلى حساباتهم “بأي شكل من الأشكال، منذ ثلاثة أيام مضت”.

وأوضح أحد المستثمرين في سياق حديثه: “نواجه تحذيرات ورسائل تنبيه في أثناء محاولة التدخل للحسابات، وأيضا عند محاولة الدخول لموقع المنصة. نحن في حالة ذعر ومعنا مئات آلاف المستثمرين”.

وأدلى المحامي أوز إفرين كيليش ببيان نيابة عن آلاف المستثمرين، وقال إن أوزر هرب إلى الخارج من إسطنبول.

وأضاف كيليش: “من الآن فصاعدا تبدأ عملية صعبة للغاية وطويلة.. الله يصبر الجميع”.

يأتي ذلك بعد أيام من قرار البنك المركزي التركي حظر استخدام العملات والأصول المشفرة في شراء السلع والخدمات.

وقال البنك المركزي التركي يوم الجمعة، إن العملات المشفرة وبقية الأصول الرقمية القائمة على تكنولوجيا الدفاتر الموزعة لا يمكن استخدامها، بشكل مباشر أو غير مباشر، كأداة للدفع.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق