عـالـمـيـة

صراع الغاز..حرب جديدة قد تشتعل في أوروبا

في تطور خطير بسبب أزمة الطاقة وتحديدًا الصراع الدائر بين تركيا واليونان على مكامن الغاز في منطقة شرق المتوسط والتي أشعلت التوترات السياسية بين البلدين ما أدى إلى احتكاكات وتراشق بالتصريحات بين مسؤولي البلدين وصلت حد التلويح بالغزو.

ومن قليل أعلنت وزارة الخارجية اليونانية أن المسؤولين الأتراك يقوضون تماسك الناتو بتصريحاتهم وسيتم إبلاغ الحلفاء والشركاء بذلك.

وقالت الخارجية اليونانية في بيان: “سنبلغ حلفائنا وشركاءنا على الفور بمحتوى التصريحات الاستفزازية في الأيام الأخيرة، حتى يتضح من الذي يقوض تماسك تحالفنا في هذه الفترة الخطيرة”.

وأضافت الخارجية اليونانية: “في الوقت نفسه، سنواصل العمل على أساس قواعد القانون الدولي وقانون البحار، كعمود للاستقرار والأمن في المنطقة بأسرها”.

ونفت وزارة الدفاع اليونانية تصريحات تركيا حول أن أثينا استخدمت منظومات الدفاع الجوي “إس -300” ضد مقاتلات تركية من طراز “إف-16” أثناء أداء مهمة استطلاع فوق بحر إيجه.

 

تصريحات أردوغان

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق من ساعات أن اليونان ستدفع ثمنا باهظا إذا ذهبت أبعد من ذلك في العلاقات مع أنقرة، حيث اتهمت أنقرة اليونان بمطاردة الطائرات التركية بصواريخ “إس-300”.

وقال وزير الدفاع خلوصي آكار أن بلاده ستستمر بالرد على ما وصفه بالعجرفة اليونانية تجاه بلاده، يأتي ذلك في ظل مرحلة توتر بين البلدين.

وقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليونان تهددنا بصواريخ إس -300، ووجه كلماته إلى اليونان، انظري إلى التاريخ إذا ذهبتم أبعد من ذلك، سيكون الثمن باهظا، لا تنسوا إزمير.

وأضاف الرئيس التركي احتلالكم لجزر بحر إيجه القريبة من تركيا لا يلزمنا، حين تأتي اللحظة، سنفعل ما يلزم، قد نصل فجأة خلال الليل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق