أخــبـار مـحـلـيـة

صناعة تركية.. قطر تتسلم فرقاطة “الدوحة” إحدى أكبر سفن التدريب بالعالم

 

تسلمت البحرية القطرية، الخميس، فرقاطة “الدوحة” تركية الصنع والتي تعد من إحدى أكبر سفن التدريب العسكري بالعالم، بإشراف من وزارة الدفاع التركية وإنتاج شركة الأناضول التركية لبناء السفن.

 

 

جاء ذلك في حفل أقيم بمناسبة تسلّم السفينة في مرفأ السفن في منطقة توزلا (إحدى ضواحي مدينة إسطنبول)، بحضور وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، ووزير الدولة لشؤون الدفاع القطري خالد بن محمد العطية، ورئيس الصناعة الدفاعية التركية إسماعيل دمير، وقائد القوات البحرية الأدميرال عدنان أوزبال، وغيرهم من المسؤولين.

وفي كلمة له خلال الحفل، قال أكار، إن “العلاقات التركية مع قطر تعد مثالية على كافة المجالات والأصعدة، فقطر هي نجمة الخليج الساطعة بسبب السياسات المستقلة التي اتبعتها في السياسة الإقليمية والعالمية في السنوات الأخيرة”.

 

 

وأضاف أن “تركيا وقطر تربطهما علاقات صداقة وأخوة قديمة وتاريخية، وإن كلا البلدين على قلب واحد في التعاون والتنسيق في الشؤون الإقليمية والدولية”.

وأشار إلى أن “سفينة (الدوحة) ستساهم في تعزيز قدرات الجيش القطري في تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة”.

من جهته، أشار العطية، إلى أن “التعاون في مجال الدفاع والصناعات العسكرية بين الدوحة وأنقرة مستمر، وقطر تعتزم توسيع هذه العلاقات في الأيام القادمة”.

وسفينة التدريب -التي تحمل اسم “كيو تي إس 91 (QTS91) الدوحة”- من أكبر سفن التدريب في العالم، إذ تمتلك قدرات عالية ستسهم في تعزيز القدرات التدريبية لقوات البحرية القطرية عموما، ولأكاديمية محمد بن غانم الغانم البحرية ومنتسبيها على وجه الخصوص.

وكانت اتفاقية تصنيع السفينة المصممة لأغراض التدريب، والمشاركة في عمليات البحث والإنقاذ، وإجراء الدوريات البحرية؛ أبرمت في معرض الصناعات البحرية الدفاعية الذي نُظم في العاصمة القطرية في مارس/آذار 2018. ويتعلق الأمر بـ3 اتفاقيات وقعتها القوات البحرية القطرية مع شركة الأناضول التركية لبناء السفن لتوريد 4 سفن تدريب عسكرية.

 

 

أنباء تركيا

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق