اقـتصــاديـة

صندوق النقد الدولي: ستغير الحرب النظام الاقتصادي العالمي جذريًا

نشر صندوق النقد الدولي في مقال نشره على موقعه أمس الثلاثاء، توقعاته بشأن أزمة أوكرانيا الجارية، حيث صرح أنه من المرجح أن تؤدي الحرب بين روسيا وأوكرانيا إلى “ضربة كبرى” للاقتصاد العالمي.

 

 

وأضاف صندوق النقد الدولي أنه بالرغم من آثارها الاقتصادية السيئة على العالم كله، إلا أن تأثيرها على اقتصاد المنطقة الآسيوية قد يكون محدودا.

حيث أنه في آسيا والمحيط الهادئ، على وجه التحديد، فإن الآثار غير المباشرة الناجمة عن غزو روسيا لجارتها أوكرانيا محدودة بالنظر إلى عدم وجود روابط اقتصادية وثيقة، ولكن تباطؤ النمو في أوروبا والأمريكتين سوف يؤدي إلى خسائر فادحة على المصدرين الرئيسيين.

 

 

وقد أكد صندوق النقد الدولي على أن الصراع الحالي يمثل ضربة كبيرة للاقتصاد العالمي من شأنها أن تضر بالنمو الاقتصادي العالمي، وترفع معدلات الأسعار.

وتوقع صندوق النقد الدولي أن تنخفض توقعات النمو الاقتصادي العالمي إلى 4.4% في عام 2022 الجاري، مع تأكيده على أن البلدان التي تشهد تعرضا مباشرا للتجارة والسياحة والمال ستشعر بضغط متزايد.

وختم صندوق النقد الدولي مقالته بتوقعات أن تغير الحرب النظام الاقتصادي والجيوسياسي العالمي بشكل جذري، خاصة في مجال الطاقة، وإعادة تشكيل سلاسل الإمداد، وتجزئة شبكات الدفع، فضلا عن إعادة تفكير البلدان في حيازات العملة الاحتياطية

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق