أخــبـار مـحـلـيـة

“صويلو” يكشف خطة تركيا لمواجهة خطر الزلازل خلال العام الجديد

كشف وزير الداخلية التركي “سليمان صويلو” عن خطة بلاده لمواجهة خطر الزلازل خلال العام الجديد.

 

جاء ذلك خلال اجتماع عقده الوزير التركي داخل مديرية الطوارئ والكوارث التركية “أفاد” في إسطنبول، بحضور والي المدينة “علي يرلي قايا” ومدير قيادة الدرك الفرعية “نوح كور أوغلو” إضافة إلى ممثلين عن فرق كشف الأضرار وإزالة الأنقاض.

وقال صويلو إن عام 2019 المنصرم كان بمثابة تجربة عملية لهم، خاصة في إسطنبول التي شهدت زلزالاً بقوة 5.8 درجات على مقياس ريختر.

إمام أوغلو || يحذر من انهيار نحو 22 بالمئة من أبنية إسطنبول في حال وقوع الزلزال الكبير

 

الزلزال الكبير .. سيكون بقوة 7.5 درجة ويستمر 2.5 دقيقة!

 

وتابع مشيراً إلى أنهم تمكنوا من التعرف على أوجه القصور والإخفاق، إضافة إلى النقاط التي أظهروا خلالها استجابةً سريعة، ما مكّنهم من اتخاذ الاستعدادات والتدابير اللازمة للمرحلة القادمة.

وأضاف قائلاً: “كما تعلمون، لقد أعلننا عام 2019 كسنة استعداد للكوارث، وسنواصل جهودنا لتوسيع تلك الاستعدادات بشكل أكبر خلال العام الجاري أيضاً، فقد منحنا زلزال إسطنبول فرصة عملية للتدريب”.

كما لفت الانتباه إلى إجراء مناورات وتدريبات لمواجهة الكوارث الطبيعية في مختلف الولايات برئاسة إدارة الطوارئ والكوارث التركية “أفاد”، واعتزامهم مواصلة تلك التدريبات بنفس الإرادة والجدية خلال العام الجاري، خاصة مع ازدياد الوعي فيما يتعلق بالبنية التحتية والتعاون المؤسساتي.

في حال حدوث زلزال إسطنبول الكبير .. ماذا يجب عليك أن تفعل؟

وأردف أنهم يخططون قبل كل شيء لخلق الوعي لدى الراشدين والأطفال، تماماً كما فعلوا العام الماضي فيما يتعلق بحركة المرور، عبر تدريبات من شأنها أن توضّح مسؤوليات الفرد وما يتوجب القيام به، وذلك بالتعاون مع مؤسسات الدولة والمنظمات غير الحكومية.

وتابع موضحاً أن تلك المسؤوليات والتدابير تبدأ بالتحقق من سلامة الأبنية السكنية وصولاً إلى ثبات قطع الأثاث المتواجدة داخل المنازل.

كما شدد صويلو على ضرورة أن يكون شعارهم لهذا العام “الاستعداد للأسوأ، وتوقع الأفضل”.

وختم حديثه بالقول إن حكومة بلاده في حالة من العمل الجاد لوضع الخطط واتخاذ التدابير، مشدداً على ضرورة تعاون الأفراد معها في هذا الطريق.

 

 

الجسر ترك

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق