أخــبـار مـحـلـيـة

طائرة “حر قوش” محلية الصنع ترى النور 2023

تستعد شركة الصناعات الجوية والفضائية التركية “توساش” لتحقيق إنجازات ونجاحات جديدة خلال عامَي 2022 و2023 أبرزها خروج مقاتلتها الوطنية للنور.

 

 

وتحدث تمل كوتيل المدير العام لشركة “توساش” عن أبرز المشروعات التي تعتزم الشركة تنفيذها وآخر التطورات بخصوص المشروعات الحالية.

وقال كوتيل إن الشركة “تواصل العمل من أجل تسليم طائرتين من طراز حر قوش سيجري تصديرهما إلى النيجر بفصل الصيف وأن توساش تلقت طلبات من دول أخرى لشراء طائرات حر قوش”.

 

 

وأضاف أن الشركة “وصلت إلى مرحلة الإنتاج التجاري والتسليم في كل مشاريع الطائرات والمروحيات التي طورتها مثل طائرة حر قوش، والمروحية القتالية أتاك”.

وأشار كوتيل إلى أن “تسليم طائرة التدريب الأساسي حر قوش للقوات الجوية التركية سيجري خلال مارس/آذار القادم، وأنه يمكن استخدامها بمهام الدعم الجوي-الأرضي، كما تعمل الشركة على إنتاج نسخ مختلفة للاستخدام في أغراض أخرى من بينها نسخة مزودة بأسلحة”.

– المقاتلة الوطنية

وحول آخر التطورات بخصوص مشروع المقاتلة الوطنية “حر قوش” قال كوتيل إنها “ستخرج للنور خلال العام الجاري”.

وأضاف: “سيجري تشغيل المحرك لأول مرة في 18 مارس/آذار 2023 وستبدأ مرحلة الاختبارات الأرضية وأول تجربة طيران في مارس/آذار 2025”.

وأشار كوتيل إلى أن الشركة “أنهت اختبارات نفق الرياح وستواصل الاختبارات والتحليلات حتى موعد تسليم الطائرة في 2028”.

– تصدير مروحيات أتاك للفلبين

وبخصوص المروحية القتالية “أتاك” قال كوتيل إن الشركة “سلمت قوات الأمن التركية حتى اليوم 69 مروحية وإن هذا العدد سيصل إلى 83 خلال العام الجاري، بالإضافة إلى 6 مروحيات أخرى سيجري تسليمها للفلبين”.

وأردف بأن الشركة “تعمل حالياً على الانتهاء من تسليم ثلاث مروحيات غوك بي إلى قوات الدرك (الجاندرمه التركية) بحلول نهاية العام الجاري”.

ولفت كوتيل إلى “استمرار الشركة في إنتاج مروحيات الشاهين الأسود (BLACK HAWK T-70) برخصة من شركة (سيكورسكي) الأمريكية، التي تتبع مجموعة (لوكهيد مارتن)”، مشيراً إلى أنهم “سينتجون 109 مروحيات في إطار المشروع”.

وتابع بأن “المروحية القتالية (أتاك-2) ستجري أولى تجارب الطيران في 18 مارس/آذار 2023”.

وأوضح كوتيل أن “(أتاك-2) ستكون مروحية قتالية للأغراض العامة تتسع لـ21 شخصاً ويبلغ وزنها 11 طناً ويمكنها حمل طن واحد حمولة مفيدة”.

وذكر أن “أول محرك مروحية تركي محلي الصنع بقوة 1600 حصان سيجري تسليمه بنهاية 2024 أو بداية 2025″، مشيراً إلى أن المحرك “يجري تطويره من قبل شركة (توساش) للمحركات”.

– مسيرات “عنقاء” لكازاخستان

وبخصوص الطائرات المسيرة قال كوتيل إنهم “أجروا أول تصدير للخارج للمسيرة (عنقاء) إلى تونس وإنهم يستعدون لتسليمها لكازاخستان في غضون عدة أشهر”.

ولفت إلى أنهم “تلقوا طلبات من دول أخرى للحصول على مسيرات (عنقاء)”.

وأكد كوتيل أن تركيا “أنهت اعتمادها على الخارج تماماً فيما يخص الطائرات المسيرة”، مشيراً إلى أنهم “بدأوا استخدام المحركات المحلية في مسيرات (عنقاء)”.

وأضاف أنهم “مستمرون في تطوير نظام شيمشك (البرق) لتدريب المسيرات على إصابة الأهداف الجوية فائقة السرعة وأعمال التصميم للمسيرة الأسرع من الصوت (غوك صونغور)”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق