عـالـمـيـة

طالبان تكشف عن “شكل” نظام الحكم لإدارة أفغانستان.. تنوي التعاون مع طيارين سابقين وقادة في الجيش

قال عضو بارز بحركة طالبان لـ”رويترز”، الأربعاء 18 أغسطس/آب 2021، إن أفغانستان قد يحكمها مجلس حاكم بعد أن سيطرت طالبان على زمام الأمور بالبلاد، بينما من المرجح أن يظل الزعيم الأعلى للحركة الإسلامية المتشددة، هيبة الله أخوند زادة، زعيماً أعلى.

 

 

حيث قال وحيد الله هاشمي، المقرب إلى هيئة صنع القرار في الحركة، خلال المقابلة التي أجرتها معه رويترز، إن طالبان ستتواصل أيضاً مع الطيارين السابقين وجنود من القوات المسلحة الأفغانية للانضمام إلى صفوفها.

قتل آلاف الجنود

 

 

 

كانت طالبان قد قتلت الآلاف من الجنود الأفغان على مدى الأعوام العشرين الماضية، واستهدفت في الآونة الأخيرة طيارين تلقوا تدريبهم على يد الولايات المتحدة، بسبب دورهم المحوري.

يأتي حديث طالبان عن حكم البلاد، في الوقت الذي قال فيه شهود إن ثلاثة أشخاص قُتلوا وأصيب أكثر من عشرة، في احتجاجات مناهضة لـ”طالبان” بمدينة جلال آباد الأفغانية، في الوقت الذي اتخذت فيه الحركة المتشددة خطوات لتشكيل حكومة، وكثفت الدول الغربية عمليات إجلاء الدبلوماسيين والمدنيين.

إذ قال شاهدان ومسؤول سابق بالشرطة، لـ”رويترز”، إن أكثر من عشرة أشخاص أصيبوا بعد أن فتح مسلحون من طالبان، النار على محتجين في المدينة الواقعة بشرق البلاد.

في المقابل يضر سقوط هؤلاء القتلى بجهود طالبان لترسيخ حكم الإسلاميين ووعودها بإرساء السلام بعد اجتياحها كابول. وقالت حركة طالبان إنها لن تنتقم من خصومها وسوف تحترم حقوق المرأة التي تكفلها الشريعة الإسلامية.

كذلك فقد قال الشهود إن إطلاق النار حدث عندما حاول سكانٌ رفع العلم الوطني الأفغاني بميدان في مدينة جلال آباد، التي تبعد نحو 150 كيلومتراً عن العاصمة وتقع على الطريق الرئيسي المؤدي إلى باكستان.

عمليات الإجلاء

تأتي تطورات الوضع بأفغانستان في الوقت الذي قال فيه المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) جون كيربي، الأربعاء، إن القوات الأمريكية التي تقوم بحماية عمليات الإجلاء من مطار كابول، أطلقت بعض الأعيرة النارية بالهواء خلال الليل؛ في مسعى للسيطرة على الحشود، لكن ليست هناك مؤشرات على سقوط ضحايا أو وقوع إصابات بسبب ذلك.

حيث أضاف كيربي في إفادة صحفية، أن الأعيرة النارية التي أطلقتها القوات الأمريكية لم توجَّه صوب الأفغان أو أي شخص آخر. وأشار إلى أن عدد القوات الأمريكية في مطار كابول الدولي، اليوم الأربعاء، وصل إلى 4500 جندي تقريباً، وأن عدة مئات من المتوقع وصولهم خلال الساعات الأربع والعشرين القادمة.

كما قال مسؤول من طالبان بشكل منفصل، إن قادة من الحركة وجنوداً أطلقوا النار في الهواء، اليوم الأربعاء؛ لتفريق حشود بمطار كابول. وأضاف المسؤول لـ”رويترز”: “لا نية لدينا لإيذاء أو إصابة أي أحد”.

كذلك فقد قال المسؤول إن الفوضى متواصلة خارج المطار، وألقى باللائمة على القوات الغربية، بسبب “خطة الإجلاء الفوضوية” من أفغانستان.

في المقابل قال كيربي إن وزير الدفاع لويد أوستن ورئيس الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي سيعقدان مؤتمراً صحفياً عن التطورات في أفغانستان.

 

 

المصدر عربي بوست

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق