حوادث و جرائم

طبيبة تتعرض لسيل من الانتقادات وتتصدر الوسم الأعلى في تركيا

تعرّضت “برسين أوجاكلي” الأستاذة الجامعية، والطبيبة الأخصائية بأمراض الصدر في مستشفى “ثريا باشا” الجامعي بإسطنبول، لسيل من الانتقادات حتى من قبل كبار الفنانين الأتراك، وكذلك تصدّرت الوسم الأعلى على تويتر، وذلك بعد انتشار مقطع مصوّر لها تظهر فيه وهي تدهس كلبا بسيارتها.

 

 

وبحسب ما أوردته صحيفة حرييت، فإنّ الحادثة وقعت في صباح 14 أيار، حيث تم الإبلاغ عن الطبيبة بتهمة دهس كلب في الحرم الجامعي، ومن ثم الفرار من مكان الحادثة.

واعترفت الطبيبة أوجاكلي، خلال الإدلاء بإفادتها، بأنّها صاحبة السيارة، وأنها لم ترَ الكلب لحظة الدهس، حيث اتخذت النيابة العامة حينها قرارا يقضي بإلغاء متابعة القضية، ولكن وبعد مشاهدة تسجيل كاميرات المراقبة، عادت النيابة لاتخاذ قرار بفتح الملف مجددا.

juri shampoo

 

 

وأدّى انتشار التسجيل المصور للطبيبة، وهي تدهس الكلب، وتكمل طريقها وكأن شيئا لم يكن، إلى حدوث انفعال كبير على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث انهال عليها سيل من الانتقادات، حتى من قبل فنانين كبار.

وتصدّر وسم بعنوان “الاعتقال للطبيبة برسين أوجاكلي” الأعلى على وسيلة التواصل الاجتماعي “تويتر”، إذ طالب المغردون القضاء بمحاكمتها، وإصدار قرار بإلقاء القبض عليها”.

 

ومن أبرز الانتقادات التي وجهها فنانون للطبيبة:

 

هاندة أرشيل ممثلة: “أكتب وأمسح، أكتب وأمسح، سأجن، يوجد لدي الشيء الكثير لأقوله لأمثالك ولكن جسمي يرتجف الآن لهول ما رأيت، أشمئز من فكرة أنّ أكون منتمية لعالم فيه مخلوق مثلك”.

سيردال غينج ممثل: “ما هذا الضمير؟ السيدة التي دهست الكلب وغادرت وكأن شيئا لم يكن، هي طبيبة وأستاذة جامعية، آمل أن تنال هذه المجرمة العقاب الذي تستحقه”.

سينيم أوماش فنانة وعارضة أزياء: “أكاديمية تمر بسيارتها فوق كلب وتكمل طريقها بأريحية تامة، الكلب فقد حياته، ما لم تُعاقب هذه الطبيبة فسنصل لمرحلة سنجد فيها أن المحامي ورجل القضاء لا يرتدعان عن ارتكاب الجرائم”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق