مـنـوعــات

“طبيب السجاد”.. تركي يصلح ما أفسده الدهر

يعمل الأب التركي أحمد كونوقشو الملقب بـ”طبيب السجاد” مع اثنين من أبنائه، في جمع السجاد والبسط القديمة وإصلاحها وبيعها للسياح في ولاية نوشهير، وسط البلاد.

 

كونوقشو، يعمل في مهنة إصلاح السجاد والبسط القديمة منذ 42 عاما، وافتتح متجره الخاص في بلدة “غورمه” بالولاية في 2007.

وصرح “طبيب السجاد”، للأناضول، أن الاستخدام الواسع للسجاد والبسط المصنعة عبر التكنولوجيا الحديثة في الوقت الحالي، قلل كثيرا الاهتمام بالمنتجات اليدوية والتقليدية.

 

وأضاف أنهم يقومون بشراء السجاد والبسط القديمة والنادرة من عدة ولايات مجاورة، بغية إصلاحها وتنظيفها ثم بيعها للسياح الأجانب.

وأشار إلى أن السجاد والبسط القديمة تتميز بتصاميم وألوان تعكس التراكم الثقافي لمنطقة الأناضول، والجهد المبذول في إنتاجها.

وذكر أن لديهم أكثر من 950 سجادة جاهزة للبيع، وأنهم ينتظرون بدء الموسم السياحي الجديد العام الجاري لنقل ثقافتهم إلى جميع أنحاء العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق