أخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

طفلة سورية تتلقى هدية من أنجيلا ميركل و السبب …

تلقّت طفلة سورية تبلغ من العمر 6 سنوات وتقيم في مدينة كولونيا الألمانية، هدية تحمل توقيع المستشارة الألمانية السابقة أنجيلا ميركل، التي تحمل الاسم نفسه.

 

الهدية عبارة عن حقيبة مدرسية، أرفقتها المستشارة السابقة ببطاقة حملت صورتها وكتبت عليها: “لأجل أنجيلا” وبتوقيع أنجيلا ميركل، وفق ما نقلته وكالة الإعلام الألمانية (د ب أ).

وقالت الوكالة إنه “بالنسبة لأنجيلا البالغة من العمر ست سنوات، كانت بداية أيام دراستها مثيرة للغاية. فقبل وقت قصير من دخولها الصف الأول في المدرسة بمدينة كولونيا، تلقت الطفلة السورية بطاقة موقعة من شخصية تحمل الاسم نفسه، أنجيلا ميركل”.

 

وأضافت: “تشارك أنجيلا الصغيرة وأنجيلا ميركل قصة خاصة. إذ ولدت الطفلة في كولونيا نهاية عام 2015، كما يقول والداها، وذلك بعد فترة وجيزة من فرار الأسرة من سوريا. وامتنانًا للسياسة الإيجابية التي اتبعتها مع اللاجئين، سمّى الوالدان طفلتهما على اسم المستشارة”.

وينقل المصدر عن “عزّت” والد الطفلة قوله: “لقد ساعدت ميركل كثيرا من الناس. لقد ساعدتنا نحن”.

اتصل أصدقاء كانوا يرافقون الأسرة ضمن عملهم التطوعي لسنوات، بمكتب أنجيلا ميركل الذي أكد إرسال البطاقة مع الهدية. والآن، تذهب أنجيلا الصغيرة إلى المدرسة وهي تحمل التمنيات الطيبة لأقوى امرأة في العالم على ظهرها، وفق المصدر.

وعندما سئلت أنجيلا الصغيرة عما إذا كانت ذكية ولطيفة، أجابت بـ “نعم”. وقالت إن أول شيء تريد أن تفعله هو أن تتعلم الكتابة، على الرغم من أنها تستطيع بالفعل كتابة شيء ما، وهو اسمها الأول.

وتحظى المستشارة الألمانية السابقة أنجيلا ميركل باحترام وتقدير اللاجئين السوريين في ألمانيا، نظراً للقرار الجريء وغير المسبوق الذي اتخذته في ألمانيا، وهو قبول نحو 800 ألف لاجئ سوري.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق