أخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

طفلة سورية مريضة بالقلب تثير تعاطف الإعلام التركي

 

أثار وجود طفلة سورية صغيرة بصحبة والدها في المسجد الملحق بمشفى بالجالي بمدينة أضنة جنوب تركيا، استغراب العديد من المواطنين ووسائل الإعلام، وخاصة أن الطفلة تعاني من وجود مشاكل قلبية مزمنة تستدعي علاجاً فورياً.

 

وأوضح موقع (ايلكه) “ilkha” التركي أن الطفلة السورية ابتهاج إسلام (8 سنوات) تعاني من ثقبين في قلبها منذ ولادتها وتنام في مسجد المستشفى “بالجالي” التابع لكلية الطب بجامعة أضنة شوكوروفا منذ 8 أشهر، بانتظار تقديم المساعدة لها لإجراء عملية جراحية.

وأشار الموقع إلى أن الطفلة “ابتهاج” هي ابنة عائلة سورية تعيش في قرية “قاح” بريف إدلب الشمالي وجاءت إلى تركيا برفقة والدها بهدف تلقي العلاج بعد اكتشاف إصابتها بانسداد الشرايين في شهر آذار العام الحالي، ونظراً إلى أن المستشفى في المنطقة كان غير مجهَّز لهكذا عمليات، وجّه الأطباء الأسرة إلى مستشفى بالجالي بأضنة.

 

 

 

ونُقِل عن والد الطفلة هيثم إسلام قوله: إنه أحضر ابنته إلى أضنة من إدلب بعد تحويلها من قبل قسم أمراض قلب الأطفال في المستشفى، لحاجتها إلى عملية مستعجَلة، مضيفاً أنه بسبب عدم توفر المبلغ اللازم لإجراء العملية ظل يعيش مع ابنته في مسجد صغير في حديقة المستشفى منذ حوالي 8 أشهر على أمل تلقي المساعدة وإجراء العملية.

ابنتي تذوب في يدي كل يوم

وفي حديثه عن حالة طفلته بيّن هيثم أن ابنته تعاني من ثقبين في قلبها وفتحة في البطينين إضافة إلى وجود صمام قلبي مغلق، وتحتاج إلى إجراء عملية بشكل مستعجل لأن حالتها في تدهور مستمر، موضحاً أنه واجه الكثير من المتاعب والصعوبات في الاستحمام والتدفئة، ولاسيما مع قدوم فصل الشتاء.

ولفت الأب السوري إلى أنه يجد صعوبة كبيرة في تلبية احتياجاته واحتياجات طفلته الغذائية، خاصة أن وضعه المادي ليس جيداً، مشيراً إلى أن العديد من المواطنين الأتراك في المستشفى وأهل الخير يقومون بمساعدته ريثما يتمكن من إجراء العملية للطفلة الصغيرة.

 

 

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق