أخــبـار مـحـلـيـة

طفلة نجت من زلزال ألازيغ عثرت على “معطف سحري”

تأثرت الطفلة إيليف فارول، البالغة من العمر 8 أعوام، بالزلزال الذي وقع في مدينة ألازيغ، عند ارتدائها معطفًا من المساعدات القادمة لإغاثة متضرري الزلزال، حين تفاجأت بمفاجأة أسعدتها عندما وضعت يدها في جيب المعطف.

 

وجدت إيليف ملاحظة صغيرة كتب فيها “هذا المعطف سحري، عندما ترتدينه تتحقق كل رغبة تريدينها”.

تضرر منزل عائلة فارول بشدة من الزلزال الذي حدث في ألازيغ، وتمكنت الأسرة من النجاة بنفسها والخروج إلى الشارع دون جروح، لكن كل ممتلكاتهم بقيت في المنزل.

 

وفي حديث لموقع “تي ري تي خبر”، قالت الأم فيليز يلديريم فارول: “لقد تمكنا من الخروج من المنزل بصعوبة، وانفجر لاحقًا الباب الحديدي الموجود أسفلنا، وانهارت الأعمدة. وفي الوقت الحالي، لا يمكننا دخول منزلنا، ولم نتمكن حتى من إخراج امتعتنا، وقد قيل إن منزلنا أصيب بتلف كبير”.

حلّت فارول وطفليها ضيفة على منزل أحد أقربائها، وعند وصول شاحنات مساعدات إلى ألازيغ من كل مكان في تركيا، قبلت فارول أن تأخذ من المساعدات معاطف تدفئ بها أطفالها من الجو البارد لأنها لم تعد تملك شيئًا ولن تتمكن من الوصول إلى ممتلكاتها.

أعطت إيليف سيارة لعبة لأخيها “أفي” أخرجتها من قبعة المعطف الأرجواني الذي أحضرته والدتها.

وعندما مدّت الفتاة ذات الثمان أعوام يدها في جيب المعطف، وجدت ملاحظة كتب فيها: “هذا المعطف سحري، وعندما ترتديه تتحقق كل رغبة تريدها”. وقد تمنت إيليف أن تعود إلى منزلها مرة أخرى، وارتدت المعطف وهي تحلم بأن أمنيتها ستتحقق، وأعطت والدتها الملاحظة التي أسعدتها هي أيضًا.

قالت فيليز فارول: “كنت أؤمن بأن هناك أناسًا صالحين، وأنهم لم ينتهوا وأن باب الأمل سيظل مفتوحًا دائمًا، والآن شعرت بذلك حقا، باركهم الله جميعا، هذه الملاحظة تكفينا عن كل ما في العالم”.

هذه الأسطر بكلماتها الدافئة، جعلت فارول تتمنى أن تتعرف على العائلة التي تبرعت بالمعطف و كتبت هذه الكلمات، لتشكرهم بنفسها لأنهم منحوا الأمل لابنتها بكلماتهم ودفؤوها بمعطفهم.

 

 

ترك برس

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق