أخبار الهجرة و اللجوء حول العالم

طفل سوري بتركيا يتحدى الحياة بساق صناعية .. و المتبرع تاجر تركي

يحاول الطفل السوري محمد حسين (5 أعوام)، أن يثبت قدمه في الحياة من خلال ساقه الصناعية التي سيقوم بتركيبها بدعم من فاعل خير تركي.

وتقيم عائلة الطفل السوري في منطقة “قيزيل تيبه” بولاية ماردين التركية، حيث اضطر الأطباء لبتر ساقه اليمنى عندما كان بعمر الثلاثة أعوام، بسبب تأخر في نموه.

ومع انتشار مقطع للطفل محمد عبر وسائل التواصل الاجتماعي مؤخرا وهو يحاول الجري مستعينا بعصا، تواصل وكيل رئيس بلدية قيزيل تيبه، ومسؤولو جمعية الأيتام في المنطقة، مع عائلته للمساعدة.

وفي حديث مع وكالة الأناضول، قال صبري حسين والد الطفل، إن فاعل خير تكفل بتقديم ساق صناعية لابنه عن طريق جمعية قيزيل تيبه للأيتام، ما جعلهم يشعرون بسعادة غامرة.

 

وأضاف الأب أنه مصاب بمرض السكر منذ 15 عاما، وأنه يجد صعوبة في العمل، متقدما بالشكر لقائمقام المنطقة وجمعية الأيتام وفاعلي الخير جراء مساعدتهم ابنه في المشي مجددا.

بدوره، أفاد رئيس الجمعية سعد الدين كان دمير، بأنه زار العائلة السورية بعدما شاهد مقطع الطفل عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأضاف أن أحد التجار فاعلي الخير في المنطقة تكفل بأجر الساق الصناعية، مشيرا إلى بدء صناعتها، وأنه سيتم تقديمها إلى الطفل محمد في أسرع وقت.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق