أخبار الهجرة و اللجوء حول العالمشاهد

طفل سوري نازح بمخيم “أطمة” يثير مشاعر آلاف الأتراك

أثارت كلمات طفل سوري نازح في مخيم أطمة مشاعر آلاف الأتراك، ودفعت وزارة الداخلية للتدخل بهدف استقدامه وعائلته إلى تركيا.

 

وتداول مغردون أتراك عبر موقع التواصل “تويتر” مقطعاً مصوراً، ظهر خلاله الطفل السوري “فؤاد موسى / 11 عاماً” من دون معطف، بالرغم من انخفاض درجات الحرارة الشديد الذي تشهده مخيمات الشمال السوري، وذلك بحسب ما رصده موقع “الجسر ترك”.

 

ولدى سؤال الطفل عن سبب عدم ارتدائه معطف، قال إنه لا يملك واحداً، مشيراً إلى أن أحداً لم يشترِ له معطفاً منذ وفاة والده.

 

وأثارت كلمات الطفل السوري مشاعر الأتراك، وتناقلوها على نحو واسع، كما طالبوا المسؤولين والجمعيات الخيرية بمد يد العون إلى موسى وعائلته.

بدوره توجه فريق قناة “تي آر تي” إلى مخيم أطمة، والتقى بموسى الذي حصل أخيراً على معطف يساعده على تحمل برد الشتاء، حرصت إحدى الجمعيات التركية على إيصاله إليه فور انتشار المقطع المصور.

وأشار تقرير أعدته القناة التركية، إلى أن موسى نزح وعائلته التي تضم 10 أطفال إلى مخيمات الشمال السوري منذ 4 أعوام، حيث توفي والده في حادث سير قبل نحو عام، وبقيت والدته وحيدة، تواجه برفقة موسى وأشقائه مشقات الحياة.

كما سلّطت كاميرا القناة الضوء على الظروف المعيشية السيئة التي تشهدها عائلة موسى داخل خيمة تفتقر إلى مقومات الحياة الرئيسية.

وأعرب الطفل السوري عن سعادته بحصوله على المعطف، ورغبته بالعودة مجدداً إلى المدرسة لمتابعة التعليم في تركيا.

وختمت القناة تقريرها بالإشارة إلى استنفار العديد من الجمعيات التركية، وتدخّل مسؤولين على مستوى عالِ في الداخلية، بهدف مساعدة موسى وعائلته.

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق