أخــبـار مـحـلـيـةتعليم اللغة التركيةعـالـمـيـة

طلاب جزائريون يستعدون لتدريس “التركية” في جامعات بلادهم

يستعد طلاب جزائريون يُعدون أطروحة الماجستير، لتدريس اللغة التركية، كلغة اختيارية في بلادهم، ضمن “مشروع علم التركيات”، الذي أطلقه معهد “يونس أمره” التركي في الجزائر.

واعتمدت السلطات الجزائرية، اللغة التركية ضمن الدروس الاختيارية بموجب قرار نُشر بالجريدة الرسمية في 22 أبريل/نيسان 2016.

ومن المنتظر بموجب القرار المذكور أن يبدأ تدريس اللغة التركية كمادة اختيارية، في العام الدراسي 2018-2019.

وكان معهد “يونس أمرة” التركي، أطلق عام 2012 “مشروع علم التركيات”، الذي يهدف إلى تدريس اللغة التركية، في جامعات بالجزائر.

ونقلت وكالة الأناضول عن مسؤولي المعهد، أن قرابة ألف طالب في درجة الليسانس (بكالوريوس)، ونحو 30 في درجة الماجستير يدرسون في إطار المشروع المذكور.

وعقب سريان قرار الحكومة الجزائرية، المتعلق بإدخال اللغة التركية ضمن الدروس الاختيارية، يمكن لطلاب الماجستير في حال تخرجهم أن يتقدموا بطلبات لتدريس اللغة التركية في بلادهم.

ومن المنتظر أن يوقع المعهد بروتوكولات مع 3 جامعات جديدة، بعد أن وقع في السابق مع جامعتي “الجزائر 2” بالعاصمة، و “الأمير عبد القادر” بقسنطينة (شرق).

ويضم الكادر التدريسي الذي عينه المعهد في الجزائر، 11 مدرساً.

وتتواجد معاهد ثقافية تركية تحمل الاسم ذاته في أكثر من 35 بلدا حول العالم؛ بهدف نشر الثقافة التركية إلى جانب التعريف بالشخصيات التي تشكل أيقونات في فضاء الثقافة التركية من شعراء ومتصوفة.

وتقوم هذه المعاهد في مختلف فروعها بتنظيم ندوات، ومؤتمرات، وأنشطة فنية مختلفة، إلى جانب تعليم اللغة التركية لغير الناطقين بها، فضلا عن تمثيلها تركيا في العديد من الفعاليات الوطنية والدولية.

واستمد المعهد اسمه من الشاعر الصوفي “يونس أمره”، الذي عاش في الأناضول، في القرن 13 و14 الميلاديين، ويرمز اسمه إلى القيم الإنسانية وحبه للسلام.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق