أخــبـار مـحـلـيـةمـنـوعــات

ظاهرة طبيعية.. مياه بحر مرمرة تتلوّن بالبرتقالي

تحوّلت مياه بحر مرمرة، الذي يربط البحر الأسود بالبحر الأبيض المتوسط من خلال مضيق البوسفور ومضيق جناق قلعة، إلى اللون البرتقالي بفعل ظاهرة طبيعية تتسبب بها كائنات دقيقة.

وأظهرت مياه البحر قرب ساحل تكيرداغ شرقي بحر مرمرة شرائط برتقالية اللون، تتجه إلى قلب بحر مرمرة، بسبب تراكم نوع خاص من العوالق التي لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، حسب قول علماء.

يشعر بعض السكان المحليين بالقلق إزاء هذه الظاهرة، ويتساءلون عمّا إذا كان التلوث بسبب النفايات المنزلية يقف وراء تلوّن الماء، أو أنه حدث بسبب مواد كيميائية ألقتها إحدى السفن.

إلا أن البروفسور سيزغينر تونجر من جامعة “جناق قلعة أون سكيز مارت”، أوضح أن هذه الظاهرة تحدث بسبب التضاعف السريع لكائن دقيق يُدعى “نوكتيلوكا” (Noctiluca)، وهو أُحادي الخلية وله سوطان.

وأضاف تونجر أن نوكتيلوكا بصريًا قنديل البحر، لكنها كائن مختلف، يُمكن العثور عليها في كل السواحل التركية، وتتضمن أصباغًا لونية.

وعندما تستيقظ الطبيعة في الربيع، يتزايد نشاط العوالق وتتضاعف بسرعة هائلة، مما يؤدي إلى انفجار لوني في البحر. ويؤكد تونجر على أن هذه الظاهرة طبيعية بالكامل وليس فيها ما يدعو إلى القلق.

ويُمكن لأنواع مختلفة من العوالق أن تُلوّن ماء البحر، حسب تونجر. فبإمكان الكائنات الدقيقة أن تلون ماء البحر باللون البرتقالي، أو الوردي، أو الأخضر، أو الأحمر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق