حوادث و جرائم

عائلة السوري “مؤيد” تناشد الحكومة التركية إحقاق العدالة لدماء ابنها المغدور

ناشدت عائلة الشاب السوري “مؤيد الملحم” الحكومة التركية إحقاق العدالة والانتصار لحق ابنها المغدور، الذي قضى قتلاً على يد مواطن تركي في ولاية ماردين.

 

وقال شقيق الضحية “عبد الغفور الملحم” ، إن مؤيد (24 عاماً)، وهو متزوج ولديه 3 أطفال، خرج صباح الثلاثاء إلى قرية “خليلة” قاصداً عمله في رصف الطرق.

وأضاف أن جدالاً جمع الضحية وزملاءه في العمل مع مسن تركي اعتاد سرقة أحجار الرصف منهم بشكل مستمر، وطلبوا منه التوقف عن سرقتها لكونها أملاكاً حكومية مؤتمنين عليها.

 

وتابع أن المسن التركي عاد إلى منزله ثم خرج حاملاً بندقية صيد، وأطلق النار من مسافة قريبة على الشاب السوري بدم بارد، ما أسفر عن مقتله إثر إصابته برصاصة في البطن.

ولفت عبد الغفور إلى أن القاتل حاول إعادة تذخير بندقيته، إلا أن العاملين تمكنوا من انتزاعها منه، ما حال دون سقوط قتيل آخر.

وجرى دفن الضحية في ماردين بحضور مسؤولين عن حزب العدالة والتنمية في الولاية.

وأكدت عائلة الضحية اعتزامها رفع دعوى قضائية ضد القاتل، معربةً عن ثقتها بعدالة القضاء التركي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق