أخــبـار مـحـلـيـة

عاجل: أهم النقاط التي تحدث عنها كل من بن علي يلدريم و إكرام أوغلو خلال المناظرة بينهما في اسطنبول

مرشح العدالة والتنمية يلدرم

 

اقرأ أيضاً أبرز ما ذكره المرشح بن علي يلدريم عن السوريين في إسطنبول // متجدد //

🔴 مرشح العدالة والتنمية يلدرم: لم يساعدنا أحد في حل ملف اللاجئين بل أنهم غضوا النظر عن غرق بعضهم في البحر ولم يحركوا ساكنا.

🔴 مرشح العدالة والتنمية يلدرم: لم نتلقى دعماً من أحد في قضية اللاجئين

🔴 مرشح العدالة والتنمية يلدرم: ذكرنا مرارا وتكرارا أن البلدية لا تستطيع دعم مؤسسات المجتمع المدني بالمال ولا داعي لتضليل الرأي العام.

🔴مرشح العدالة والتنمية يلدرم: عندما ادعيتم أن الأسئلة تم تسريبها إليكم كان قد تم تحديد اسم المحاور وقد كذبتم على لسانه.

🔴مرشح العدالة والتنمية يلدرم: نسخ البيانات للمواطنين أمر مختلف عن أخذ نسخة احتياطية، معلوماتي التكنولوجية ليست ضعيفة.

🔴مرشح العدالة والتنمية يلدرم: عملية نسخ البيانات أسلوب متبع عند جمالة غولن وهذا ما اعتدناه عليهم.

🔴مرشح العدالة والتنمية يلدرم: أوجه سؤالي للسيد إمام أوغلو، لماذا طلبتم نسخ البيانات الشخصية في البلدية فور استلام مهامكم؟ ألا تعلمون أن هذا العمل مخالف للقانون؟

🔴مرشح العدالة والتنمية يلدرم: نحن الذين علقنا اليافطات احتفالا بالفوز الحقيقي وأنتم أيضا علقتم يافطاتكم قبل ظهور النتائج النهائية.

🔴مرشح العدالة والتنمية يلدرم: أعترف أن تصرف وكالة الأناضول لم يكن صحيحا لكن السؤال يوجه للمسؤولين عن الوكالة وليس لي.

🔴مرشح العدالة والتنمية يلدرم: قد أتحمل كل شي إلا أكاذيب السيد أكرم إمام أوغلو.

🔴‏‎#عاجل | ‎#يلدريم: بذلنا جهودا لعدم إعادة انتخابات رئاسة ‎#بلدية_إسطنبول غير أن ‎#حزب_الشعب_الجمهوري لم يساعدنا ورفض مطالبنا لذا اضطررنا للطعن في نتيجة الانتخابات

🔴‏‎#عاجل | ‎#يلدريم: إذا كانت الأصوات التي حصلت عليها سجلت لصالح مرشح ‎#حزب_الشعب_الجمهوري أو مرشح آخر فإن ذلك يعد سرقة وليس هناك تفسير آخر لذلك.

قال بن علي يلدريم، مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم لرئاسة بلدية إسطنبول الكبرى، إن المعارضة لم تساهم في تجنب إعادة عملية الاقتراع على المنصب، التي شهدت العديد من التجاوزات.

جاء ذلك في مناظرة متلفزة، الأحد، تجمعه بمرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض أكرم إمام أوغلو، قبل أسبوع من إعادة المنافسة بينهما على رئاسة بلدية إسطنبول الكبرى.

وأوضح يلدريم، المدعوم من تحالف “الشعب”، إن المعارضة رفضت المساعدة للتحقق من سلامة عملية الاقتراع الذي جرى يوم 31 مارس/آذار الماضي.

وأضاف أن ذلك دفع العدالة والتنمية إلى الطعن في النتائج والمطالبة بالإعادة.

وتابع: “إذا كانت الأصوات التي حصلتُ عليها سجلت لصالح مرشح حزب الشعب الجمهوري، أو مرشح آخر فإن ذلك يعد سرقة، وليس هناك تفسير آخر لذلك”.

وقال: “لو لم يرفض حزب الشعب الجمهوري إعادة فرز كامل أصوات إسطنبول لما كانت هنالك حاجة لإعادة الانتخابات”.

وانطلقت مساء الأحد مناظرة تلفزيونية بين يلدريم وإمام أوغلو، حيث استهلها الجانبان بتبادل هدايا بمناسبة “عيد الأب” العالمي.

وتجرى المناظرة في مركز “لطفي قيردار” للمؤتمرات والمعارض بإسطنبول، وسط إجراءات أمنية واسعة، ويتم بثها على الهواء مباشرة بشكل مشترك عبر العديد من القنوات المحلية.

ويدير المناظرة الصحفي “إسماعيل كوتشوك كايا”، وتستمر ساعتين.

وفي بداية المناظرة أكد المرشحان على أهمية إجراء الانتخابات في أجواء ديمقراطية.

ويوم 6 مايو/ أيار الماضي، قررت اللجنة العليا للانتخابات التركية إلغاء نتائج رئاسة بلدية إسطنبول الكبرى، في انتخابات جرت نهاية مارس/آذار، وإعادة إجرائها في 23 يونيو.

وجاء قرار اللجنة استجابة للطعون المقدمة من حزب “العدالة والتنمية” وبأغلبية كبيرة، حيث وافق 7 أعضاء على الطعون، مقابل اعتراض 4.

ويضم “تحالف الشعب” حزبي “العدالة والتنمية” الحاكم و”الحركة القومية”، فيما يضم “تحالف الأمة” حزبي “الشعب الجمهوري” و”إيي” المعارضين.

 

 

مرشح المعارضة إمام أوغلو 

 

اقرأ أيضاً  أبرز ما ذكره مرشح المعارضة إمام أوغلو عن السوريين في إسطنبول

🔴 مرشح المعارضة إمام أوغلو: مواطنونا يرون أن لقمة عيشهم قد تم أخذها من بين أيديهم.

🔴 مرشح المعارضة إمام أوغلو: لم تستطع تركيا إدترة ملف اللاجئين بشكل جيد ولذلك سنشكل دائرة خاصة لإدارة هذا الملف.

🔴 مرشح المعارضة إمام أوغلو: لا يمكن إدارة مسألة اللاجئين في إسطنبول بالعواطف

🔴 مرشح المعارضة إمام أوغلو: سنزيد المعونات المقدمة للعوائل 5 أضعاف عما هو الحال اليوم.

🔴مرشح المعارضة إمام أوغلو: ما الحاجة إلى دفع هذه المبالغ الضخمة لمؤسسات المجتمع المدني طالما أن البلدية تستطيع تنفيذ هذه المشاريع؟

🔴مرشح المعارضة إمام أوغلو: لا يوجد لي أي علاقة من قريب أو من بعيد بتنظيم غولن.

🔴مرشح المعارضة إمام أوغلو: أنا لا أعرف ما هو أسلوب جماعة غولن ولا علاقة لي بهذا الأمر، وما فعلته كان عملا بريئا ولا يحمل أي نية سيئة.

🔴مرشح المعارضة إمام أوغلو: حادثة “كبار الشخصيات” كانت فخا منصوبا لي ولا علاقة لي بهذا الأمر ولا بد من توضيح ما جرى بالتفصيل.

🔴مرشح المعارضة إمام أوغلو: نسخ البيانات كان إجراء بسيطا وطبيعيا لأخذ نسخة عن هذه البيانات لحمايتها من التلف أو الضياع.

🔴مرشح المعارضة إمام أوغلو: من الذي أعطى الأمر بتعليق اليافطات للمباركة بالفوز ببلدية إسطنبول قبل إعلان النتائج؟ ومن المسؤول عن ذلك؟

🔴مرشح المعارضة إمام أوغلو: حزب العدالة والتنمية نسخ المشاريع والوعود التي تقدمنا بها للشعب وقدموها من جديد.

🔴مرشح المعارضة إمام أوغلو: وكالة الأناضول لم تقم بعملها كما ينبغي لها وتعمدت عدم بث النتائج.

🔴مرشح المعارضة إمام أوغلو: تم انتهاك حقنا الديمقراطي في رئاسة بلدية إسطنبول بعد 18 يوما من استلامي مهامي الرسمية.

🔴‏‎#عاجل | ‎#يلدريم: بذلنا جهودا لعدم إعادة انتخابات رئاسة ‎#بلدية_إسطنبول غير أن ‎#حزب_الشعب_الجمهوري لم يساعدنا ورفض مطالبنا لذا اضطررنا للطعن في نتيجة الانتخابات

اعتبر أكرم إمام أوغلو مرشح حزب الشعب الجمهوري لرئاسة بلدية إسطنبول الكبرى، أن الانتخابات المعادة “كفاح من أجل الديمقراطية وليست مجرد انتخابات محلية”.

جاء ذلك في مناظرة متلفزة، تجمعه بمرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم بن علي يلدريم، قبل أسبوع من إعادة المنافسة بينهما على رئاسة البلدية.

وفي رده على يلدريم، قال إمام أوغلو “أرفض عبارة سرقة أصوات الناخبين.. هل هذه العبارة موجه إلى مندوبي أحزاب العدالة والتنمية وإيي والحركة القومية والشعب الجمهوري ورؤوساء صناديق الاقتراع؟”.

وأضاف “لو لم نسجل محاضرنا بشكل جيد ونقلناها إلى مقرنا ولم يقدم عشرات آلاف الأشخاص هذا النضال لكان الأمر انتهى ضدنا في تلك الليلة (الانتخابات)”.

وانطلقت مساء الأحد مناظرة تلفزيونية بين يلدريم وإمام أوغلو، حيث استهلها الجانبان بتبادل هدايا بمناسبة “عيد الأب” العالمي.

وتجرى المناظرة في مركز “لطفي قيردار” للمؤتمرات والمعارض بإسطنبول، وسط إجراءات أمنية واسعة، ويتم بثها على الهواء مباشرة بشكل مشترك عبر العديد من القنوات المحلية.

ويدير المناظرة الصحفي “إسماعيل كوتشوك كايا”، وتستمر ساعتين.

وفي بداية المناظرة أكد المرشحان على أهمية إجراء الانتخابات في أجواء ديمقراطية.

ويوم 6 مايو/ أيار الماضي، قررت اللجنة العليا للانتخابات التركية إلغاء نتائج رئاسة بلدية إسطنبول الكبرى، في انتخابات جرت نهاية مارس/آذار، وإعادة إجرائها في 23 يونيو.

وجاء قرار اللجنة استجابة للطعون المقدمة من حزب “العدالة والتنمية” وبأغلبية كبيرة، حيث وافق 7 أعضاء على الطعون، مقابل اعتراض 4.

ويضم “تحالف الشعب” حزبي “العدالة والتنمية” الحاكم و”الحركة القومية”، فيما يضم “تحالف الأمة” حزبي “الشعب الجمهوري” و”إيي” المعارضين.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق