أخــبـار مـحـلـيـةعـالـمـيـة

عاهل البحرين: تركيا بلد مؤثر ومحوري وتنمية العلاقات معها واجب

قال العاهل البحريني، الملك حمد بن عيسى آل خليفة، أن تركيا “بلد شقيق ومؤثر وله دور محوري هام في المنطقة”.

جاء ذلك في تصريحات نقلتها عنه وكالة الأنباء البحرينية الرسمية عقب المباحثات التي أجراها مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، في العاصمة البحرينية المنامة.

وقال العاهل البحريني إن “اللقاء مع الرئيس التركي كان فرصة طيبة للتشاور وتبادل الأفكار حول مسار علاقات بلدينا الأخوية المتنامية على مختلف الأصعدة، من أجل الوصول بها إلى آفاق أرحب، تعم فائدتها على البلدين والشعبين الشقيقين”.

وأضاف “لقد أجرينا مباحثات بناءة ومثمرة مع الرئيس رجب طيب أردوغان، في إطار تنسيق المواقف والرؤى بين البلدين حول كافة التطورات الجارية إقليمياً ودولياً، لاسيما في ظل الظروف التي تشهدها المنطقة، ولما للبلدين من دور مهم في تعزيز أمن واستقرار المنطقة.”

وأشار إلى أن “المباحثات عكست الرغبة القوية للرقي بالعلاقات الأخوية، بما يعزز مصالحنا المشتركة، والسعي الجاد للتوصل إلى السبل الكفيلة بحل المشكلات والأزمات التي تموج بالمنطقة لتكون في وضع أقوى وأكثر استقراراً”.

وتابع ملك البحرين “لدينا قناعة تامة أن حجم الطموحات التي نريدها لشعبينا وجسامة التحديات التي تحدق بمنطقتنا وسرعة التغيرات التي تمرّ بعالمنا توجب علينا تنمية العلاقات الثنائية وتضافر كافة الجهود وتعزيز التعاون بين جميع الدول وخاصة مع بلد شقيق ومؤثر وذو دور محوري هام في المنطقة كتركيا، للوصول لمرحلة تحفظ لدولنا ولجمع دول المنطقة وحدتها وسلامتها وتنعم فيها شعوبها بالتنمية والرخاء”.

وكان عاهل البحرين قد قلد الرئيس أردوغان، في وقت سابق الأحد، وسام الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة من الدرجة الممتازة؛ تقديرًا لجهوده بخدمة الأمة الإسلامية.

وأعرب عاهل البحرين في كلمة ألقاها بهذه المناسبة عن إعجابه بـ”دور الرئيس أردوغان في بناء الدولة التركية الساعية للسلام والتقدم والتسامح والاعتدال”.

وقال مخاطباً أردوغان إن “جهودكم الحثيثة ومبادراتكم الرائدة في بناء نموذج الدولة التركية الساعية للسلام والتقدم والتسامح والاعتدال، لهي محل تقدير وإعجاب بالنظر إلى ما يشكله ذلك من أهمية كبرى بالنسبة لنا”.

واعتبر أن زيارة أردوغان لبلاده تحمل “معانٍ جليّة تؤكد على صلابة علاقاتنا الأخوية، وثبات توجهاتنا، وتنامي مصالحنا المشتركة، بما يعود بالنفع والخير على بلدينا وشعبينا العزيزين”.

وتابع “يسرنا بهذه المناسبة الطيبة، وتعبيراً عن مشاعر الامتنان والعرفان التي تكنها لكم مملكة البحرين وأهلها، أن نقلدكم وسام عيسى بن سلمان آل خليفة، وهو أرفع وسام يمنح في مملكة البحرين، تقديراً واعتزازاً بجهودكم الجليلة ومواقفكم النبيلة في خدمة ورفعة أمتنا الإسلامية وحماية مكتسباتنا الإنسانية”.

ووصل أردوغان، الأحد، إلى المنامة، في مستهل جولة خليجية تشمل 3 دول.

ويرافق أردوغان في زيارته إلى البحرين، عقيلته أمينة أردوغان، ووزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، ووزير الطاقة والموارد الطبيعية برأت ألبيراق، ووزير الاقتصاد نهاد زيبكجي، ووزير الدفاع فكري إيشيق.

ومن المقرر أن يغادر أردوغان البحرين، غداً الإثنين، متوجها إلى السعودية، ثاني محطات جولته الخليجية؛ حيث يلتقي الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير محمد بن نايف، وولي ولي عهده الأمير محمد بن سلمان.

ويختتم الجولة بزيارة إلى قطر، التي يصلها الثلاثاء، ويبقى فيها حتى الأربعاء؛ حيث يلتقي أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وخلال الجولة، يبحث الرئيس التركي مع أمراء وملوك تلك الدول سبل تعزيز العلاقات الثنائية التي تشهد تنامياً في الفترة الأخيرة، فضلاً عن المسائل الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق