حوادث و جرائم

عبارة تلفّظ بها أمام فتاة روسية تدفع سيدة تركية لطلب الطلاق من زوجها وتعويض بالملايين

رفعت إحدى السيدات في تركيا دعوى قضائية ضد زوجها طالبته فيها بالطلاق وتعويض قُدّر بالملايين بعد زواج دام 27 عاماً، وذلك لأنه قارن بينها وبين جارتها الروسية من حيث الجمال والبنية الجسدية.

 

 

وبحسب صحيفة جهورييت فإن السيدة التركية (غ . و) رفعت دعوى طلاق ضد زوجها الطبيب (ل . و)، بحجة أنه قام بازدرائها والتقليل من شأنها بعد مقارنتها بجارتها الروسية التي -بحسب تعبيره- تفوق زوجته بجمالها ولياقتها الجسدية.

ووفقاً للدعوى المرفوعة في محكمة الأسرة في إسطنبول، فإن الزوجين التركيين قد ارتبطا ببعضهما منذ عام 1997 ولديهما طفلان، وقامت الزوجة (غ . و) بمراقبة زوجها ومتابعته على وسائل التواصل حيث اكتشفت أن لديه العديد من الصديقات، كما إنه ذهب مؤخراً في إجازة مع أجنبية ونزلا بأحد فنادق أنطاليا.

 

 

وذكر محامي الزوجة أن المدعو (ل . و) توقف عن الإنفاق على منزله منذ حزيران الماضي، ولم يعد يعطي أولاده نقوداً فضلاً عن إدمانه الذهاب إلى الحانات ليلاً وشرب الخمر والعودة إلى المنزل متأخراً.

وأكد أن الزوج اعترف بلسانه بأنه لا يحبّ زوجته وأنه قد تعلق بجارته الروسية التي تعيش في الشقة المقابلة، حيث قال لزوجته: “انظري إلى نفسك وانظري إليها، لديها جسد جميل جداً”، ثم أرسل بعد ذلك رسائل إلى المرأة الروسية وطلب مقابلتها.

وبيّنت الصحيفة التركية أن من أغرب الأمور في هذه القضية والالتماس المقدّم للطلاق، أن الزوج المدَّعى عليه منع زوجته من لقاء عائلتها وأخذ يسخر ويستهزئ بهم لأسباب مثل مشاهدة المسلسلات التركية وشرب الكولا، إضافة إلى العنف الاجتماعي والنفسي والاقتصادي الذي ارتكبه.

ولكل هذه الأسباب طالبت الزوجة بتعويض إجمالي قدره 4 ملايين ليرة (مليونان للضرر المادي ومليونان للضرر المعنوي) إضافة إلى 70 ألف ليرة نفقة وأتعاب المحاماة ولطفلها الصغير من الزوج المدعى عليه.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق