أخــبـار مـحـلـيـة

عبر بطاقة المواصلات العامة.. تفعيل الدفع الإلكتروني لسيارات الأجرة في اسطنبول

وقّعت بلدية اسطنبول الكبرى عقدًا مع شركة “BiTaksi” المالكة لتطبيق سيارات الأجرة في الولاية، لتمكين المواطنين والمقيمين بموجبه من استخدام بطاقة المواصلات العامة “كرت اسطنبول” (Istanbul kart)، في تسديد فاتورة سيارات الأجرة بدلًا من الدفع النقدي التقليدي، بحسب ما نقله موقع صحيفة “جمهورييت” التركية.

 

 

وقالت البلدية في بيان، الثلاثاء 12 من كانون الثاني، إنه وفقًا للاتفاقية الموقعة بين شركة “BELBİM A.Ş” التابعة للبلدية و”BiTaksi”، سيتمكن مستخدمو التطبيق من دفع تكلفة التنقل عبر سيارات الأجرة العامة، عن طريق بطاقة النقل العام “كرت المواصلات”.

وفيما يتعلق بطريقة الدفع، أوضحت البلدية أن المواطنين سيتمكنون من تسديد الفاتورة عبر البطاقة، من خلال تمريرها على شاشة خاصة بالدفع داخل سيارة الأجرة، لافتة إلى أنه اعتبارًا من 11 من كانون الثاني الحالي ولغاية 11 من شباط المقبل ستخصم نسبة 20% من فاتورة التنقل.

بطاقة بمهام متعددة تصل إلى العالمية

المدير العام لشركة “BELBİM A.Ş”، يوسيل كارادينيز، أشار إلى أن اسطنبول من بين أكثر المدن اكتظاظًا بالسكان في تركيا والعالم، وأضاف، “أول شيء نفكر فيه في كل ابتكار نقوم به هو تسهيل حياة الناس. اسطنبول كارت لم يعد مجرد بطاقة مواصلات، بل أصبح بطاقة الحياة للمدينة”.

وأكد أنهم يعتزمون اعتماد البطاقة المذكورة في مجالات أكثر باسطنبول.

وفي 2016، حصل “اسطنبول كارت” على جائزة أفضل بطاقة مواصلات في العالم، وذلك في أثناء حفل توزيع جوائز “تذاكر النقل ومعلومات الركاب” العالمي، الذي يقام سنويًا في العاصمة البريطانية لندن، بحسب جريدة “ديلي صباح” التركية.

حل لانتشار “كورونا”

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لتطبيق “BiTaksi”، كان سانجاكلي، إنه “من المهم جدًا بالنسبة لنا أن نكون قادرين على السفر بسهولة ودون اتصال في هذه الفترة الصعبة، من خلال خيار الدفع الرقمي الذي قدمناه لسنوات”.

وأكد سانجاكلي أن البطاقة هي أداة مهمة لإنشاء شبكات نقل حضري متكاملة، مبيّنًا أن إضافة البنية التحتية التكنولوجية لشركة “BiTaksi” إلى هذا النظام راحة كبيرة وممتعة للمواطنين.

فكرة لاحقة لـ”HES Kodu”

وكانت الحكومة التركية ألزمت مواطنيها والمقيمين الأجانب على أراضيها بالحصول على رمز “HES”، عند تنقلهم بين الولايات التركية جوًا أو بحرًا أو برًا، أو عند زيارات مؤسسات حكومية أو تجارية معينة، في إطار الحد من انتشار فيروس “كورونا المستجد” (كوفيد-19).

ويختصر رمز “HES” عبارة “Hayat Eve Sığar” (الحياة تتسع في المنزل)، وهو رمز يُبين ما إذا كان حامله قد أُصيب بفيروس “كورونا” أم لا، وتمنحه وزارة الصحة التركية من خلال تطبيق أطلقته بعد انتشار الجائحة، ويرتبط بالرقم الوطني لحامله وببطاقة المواصلات الخاصة به.

ويمكن الحصول على الرمز بتحميل تطبيق “Hayat Eve Sığar” على الهاتف المحمول، ثم إنشاء حساب على التطبيق بإدخال الرقم الوطني الموجود على الهوية التركية أو بطاقة الحماية المؤقتة للاجئين السوريين أو بطاقات الإقامة للمقيمين الأجانب في تركيا، أو بإدخال رقم جواز السفر.

عنب بلدي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق