أخــبـار مـحـلـيـة

عقب إعلان حزبي باباجان وداوود أوغلو.. أردوغان يتعهّد بـ “ولادة جديدة” لحزبه العدالة والتنمية

في ظل دخول رفاق دربه السابقين، علي باباجان وأحمد داوود أوغلو، مسرح السياسة التركية عبر حزبي “المستقبل” و”الديمقراطية والنهضة”، تعهّد الرئيس التركي، زعيم حزب العدالة والتنمية، رجب طيب أردوغان، بأن يكون المؤتمر المقبل لحزبه بمثابة “ولادة جديدة”.

 

جاء ذلك في كلمة له، خلال مشاركته في برنامج معايدة بمناسبة الأضحى، مع فروع حزبه في الولايات الأخرى.

وأضاف أردوغان: “نريد أن يكون مؤتمر حزب العدالة والتنمية القادم بمثابة قيامة وولادة جديدة بالنسبة لنا”، مشيراً إلى أن تركيا باتت في ظل 18 عاما من حكم العدالة والتنمية، بمثابة مصدر أمل لكافة المظلومين في المنطقة وحول العالم، ودولة تدافع عن حقوقهم.

 

وأكد على أنه تقع على عاتق كافة أعضاء الحزب مسؤوليات كبيرة في سبيل الدفاع عن القضية، والمضي بها قدما نحو الأمام، مردفاً: “إن من يرى نفسه أعلى مقاما من الشعب، ويكسر قلوب أبناء الشعب، ويسعى لتحقيق مصلحته الشخصية ومنفعة محيطه بدلا من خدمة الشعب، لا يمكنه أن يصبح عضوا في العدالة والتنمية”.

وتابع قائلاً: “سنكثر من أصدقائنا، ونقلل من أعدائنا، وإن سبب وجود العدالة والتنمية، وتواجدنا في مناصبنا، وتعليق الكثير من الناس آمالهم علينا، واحد”.

كما شدد أردوغان على التزام حزبه بمبدأ “علم واحد، وشعب واحد، ودولة واحدة، ووطن واحد”، في مسيرته نحو المستقبل، متقدما بالتهاني لكافة أعضاء الحزب، وأبناء الشعب التركي، بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وفي مارس/آذار الماضي، شهدت تركيا، إعلان علي باباجان، نائب رئيس الوزراء التركي السابق، والمسؤول عن السياسات الاقتصادية التركية لأعوام طويلة، حزبه السياسي الجديد “الديمقراطية والنهضة” الذي عرف مختصر اسمه بـ “الدواء – DEVA”.

وقبله بأشهر، وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، أقدم رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داود أوغلو على تأسيس حزب سياسي جديد يحمل اسم “حزب المستقبل”.

Image
Image

ترك برس

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق